الأخــبــــــار
  1. الأردن يقرر فحص القادمين من فلسطين بسبب فايروس "كورونا"
  2. مدير الصحة الاسرائيلية: ​​زادت فرصة الإصابة بالكورونا بشكل كبير
  3. تقرير: 80%من وفيات فيروس كورونا من فوق 60 عاما معظمهم رجال
  4. اسرائيل تعزل 12 جنديا رافقوا الوفد الكوري المصاب خلال زيارته الخليل
  5. شهيد و3 جرحى في اطلاق نار مدفعي اسرائيلي شرق خان يونس
  6. شهيد و3 جرحى في اطلاق نار مدفعي اسرائيلي شرق خان يونس
  7. كوريا الجنوبيةتقدم شكوى لوزارة الخارجية حول منع رعاياها دخول إسرائيل
  8. تركيا: زلزال بلغت قوته 5.7 درجة على الحدود مع إيران
  9. داخلية غزة تعلن وفاة موقوف لديها
  10. "كورونا" يحصد أرواح 2442 صينيا ويوسع انتشاره في كوريا الجنوبية
  11. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة
  12. الطقس: فرصة ضعيفة لسقوط الأمطار
  13. أوروبا تدعو إسرائيل للتخلي عن بناء مستوطنات جديدة
  14. الاحتلال يطلق النار وقذيفة مدفعية نحو أراضي المزارعين شرق خانيونس
  15. الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية
  16. العاروري: دول عربية شاركت في "صفقة القرن"
  17. ليبرمان: لا فائدة من شن عملية عسكرية بغزة
  18. الاحتلال يعتقل طفلا من قلقيلية
  19. الاحتلال يطلق النار على شاب بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
  20. مصرع شاب جراء حادث سير في ضواحي القدس

تونس: لم نرضخ للمساومات والضغوط بخصوص القضية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 11/02/2020 ( آخر تحديث: 11/02/2020 الساعة: 09:03 )
بيت لحم- معا- أكدت الرئاسة التونسية أن الموقف التونسي الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية ومن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، لم يتغير.

وشددت الرئاسة، في بيان، أن "تونس حريصة على الشرعية وعلى الحق الفلسطيني حرصها على سيادتها واستقلال قرارها.. أما الذين دأبوا على الافتراء والتشويه فالتاريخ كفيل بفضحهم".

وأضافت في بيانها الذي جاء تعقيبا على الجدل الذي رافق إعفاء مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة، المنصف البعتي، من مهامه، أن "تونس لم ترضخ، لا للمساومات، ولا للضغوطات، لأنها حين تنتصر للحق لا تضع في حساباتها إلا الحق المشروع.. وحق الشعب الفلسطيني ليس بضاعة توزن بميزان الربح والخسارة".

وأكدت أن "حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها، مبدأ أساسي أقره القانون الدولي، ولا يمكن أن يغيره لا الاحتلال ولا محاولات إضفاء مشروعية وهمية على هذا الاحتلال".

يُشار إلى أن الرئاسة التونسية، كانت قد أعلنت يوم الجمعة الماضي عن إعفاء مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن، المنصف البعتي، من مهامه، وذلك مباشرة بعد أن تقدم بمشروع قرار لاتخاذ موقف من خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص السلام بالشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن"، الأمر الذي أثار استياء واستغراب العديد من القوى السياسية في البلاد التي لم تتردد في انتقاد الأداء السياسي للرئاسة التونسية.

وسعت الرئاسة التونسية إلى تبرير قرار الاعفاء بالإشارة إلى أن مندوب تونس لدى الأمم المتحدة تقدم بمشروع القرار المذكور "دون الرجوع إلى وزارة الخارجية أو التشاور مع المجموعة العربية والدول الداعمة للقضية الفلسطينية".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020