الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  2. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  3. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  4. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  5. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  6. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية
  7. الرئيس الروسي يصل بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس وبحث ابرز المستجدات
  8. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن خمس سنوات بحقّ الأسير الأردني محمد مصلح
  9. الاحتلال يسلم اخطارات بهدم 8 مساكن في بيرين جنوب شرق الخليل
  10. الرئيس السابق للموساد يعارض ضم الاغوار أو المنطقة ج أو أي منطقة أخرى
  11. الائتلاف الوطني الديمقراطي يدعو لتصعيد المقاومة الشعبية
  12. قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأميركية
  13. الصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571
  14. رئيس الوزراء الأردني: أي خطوة اسرائيليةمن جانب واحد ستكون خطيرة للغاية
  15. حالة الطقس: أجواء شديدة البرودة ومنخفض جوي مساء
  16. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  17. اشتية يبحث مع "المنتدى الاقتصادي" خلق فرص عمل
  18. هنية يلتقي رئيس الحزب الإسلامي الماليزي
  19. الرئيس ونظيره الفرنسي يبحثان العملية السياسية
  20. الاحتلال يطلق النار على فلسطينيين شمال غزة

حزب التحرير يطالب بالرد العسكري على تهديدات اسرائيل بخصوص اجتياح غزة

نشر بتاريخ: 06/11/2009 ( آخر تحديث: 06/11/2009 الساعة: 18:03 )
بيت لحم -معا- طالب حزب التحرير في فلسطين بالرد العسكري على تهديدات رئيس أركان جيش دولة الاحتلال الاسرائيلي في تصريحاته الأخيرة والتي أعرب فيها بأن المعركة المقبلة التي سيُضطر الجيش لخوضها ستكون في قطاع غزة، وتوعد فيها بأن الجيش سيطال في عدوانه المناطق السكانية الأشد كثافة وسيمتد قتاله في القرى والمدن والمساجد والمشافي ورياض الأطفال والمدارس.

وقال حزب التحرير في يان وصل" معا" نسخة منه: "إن الرد على هذا المجرم يكون بأن يسير جيش لا يُحل لوائه إلا في المسجد الأقصى وبعد الانتقام من الاحتلال الاسرائيلي" حسب البيان.

وأكّد موقع حزب التحرير أن رئيس أركان اسرائيل تجرّأ لأن دولة الاحتلال "لا تجد من يردّ عليها من قبل الحكام" .

وقال حزب التحرير "إن الرد على عنجهية وإجرام اسرائيل لا يكون بعقد الهدن معهم، ولا يكون بمطالبة مجلس الأمن بالتدخل، ولا يكون بالاعتصامات والمسيرات التي تدعو إلى التضامن، ثم ينفضّ السامر وكفى الله المؤمنين القتال بل إن نصرة أهل غزة وكل المسلمين لا تكون إلا بالقوة".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020