الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  2. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  3. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  4. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  5. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  6. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  7. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  8. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  9. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  10. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  11. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  12. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  13. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران
  14. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس
  15. جيش الاحتلال يزعم تعرض دورية عسكرية لاطلاق نار على حدود غزة
  16. يديعوت: المستوى السياسي تبنى موقف الجيش بشأن التسهيلات لغزة
  17. الاحتلال يفرج عن مدير تربية قلقيلية صالح ياسين
  18. نتنياهو يقول ان اول 400 "مهاجر اثيوبي" سيصلون الاسبوع المقبل
  19. وزراء بالليكود: نتنياهو سيفعل أي شيء للتهرب من المحكمة
  20. الاحتلال يصادر غرفة صفية لمدرسة سوسيا شرق مدينة يطا

قادة اسرائيليون: إذا هوجمنا سنرد بقوة والثورات هدفها خلافة اسلامية

نشر بتاريخ: 08/09/2013 ( آخر تحديث: 10/09/2013 الساعة: 08:22 )
هرتسليا - خاص معا - هدد وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، اليوم (الأحد) بأن إسرائيل سترد بقوة فيما إذا تعرضت لهجوم أو تم مس مصالحها الحيوية.

جاءت أقوال شطاينتس في إطار المؤتمر الـ13 لمعهد أبحاث الإرهاب الدولي التابع لمركز متعدد المجالات في هرتسليا والذي حمل عنوان "التأثير العالمي للإرهاب". وأكد الوزير الإسرائيلي أنّ "سياستنا متزنة وواضحة، حيث لا نريد أن نتدخل في الشأن السوري، ولكن فيما لو تعرضنا لهجوم أو تعرضت مصالحنا إلى الهطر، فسنرد بيد قوة وبذراع طويلة".

وأردف شطاينتس في المؤتمر الذي يشمل ندوات تتناول أيضا "القاعدة والجهاد العالمي" وقضية "الربيع العربي أم الخريف الإسلامي"، أن "مصر ستتعافي أمنيا وأقتصاديا، ولكن أمامنا قضية واحدة مهمة للغاية هي قضية النووي الإيراني الذي يؤدي إلى زعزعة النظام العالمي الحالي وفي المستقبل". وأشار إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني "لطيف مع الغرب ولكنه مستمر في تطوير البرنامج الذري لبلاده.

أما المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، الجنرال يوحنان دانينو، فقال إن "الشرطة تضطر إلى تحويل قوى بشرية لصالح الإرهاب الداخلي، وهذه الفترة بالذات تلزمنا رفع حالة التأهب والمزيد من الحيطة والحذر".

وقال الجنرال (إحتياط) أهرون زئيفي-فركاش، إن الثورات في الدول المجاورة هي حقيقية واستقرار الأنظمة الجديدة مبني على امكانية الاهتمام بالأمن والتربية والاقتصاد لشعوبها. وأضاف فركاش: "نحن نعيش في واقع يقوم خلاله المواطنون بمحاسبة قادتهم. هذا ما يحصل مع بشار الأسد، وهذا ما حصل مع (الرئيس المصري المعزول محمد) مرسي. حتى هنا في إسرائيل لمسنا هذه الظاهرة قبل عامين، وأنا لست متأكدا من أنه لن تكون لها تتمة".

وأضاف: "أنا لا أعتقد أن هناك ربيع عربي ولم يكن ربيع عربي وبالتالي لن يكون خريف عربي. هذا تسونامي عربي، في انعدام وجود ديمقراطية، هناك عملية مستمرة من العمل من أجل الحقوق المدنية، وعلينا أن نسمح لحدوث هذه العمليات من حولنا بدون تدخل".

أما الميجور جنرال (احتياط) نيتسان نورئيل، الباحث في معهد أبحاث الإرهاب الدولي في هرتسليا، فقال: "تعلمنا مما يحدث حولنا إن إسرائيل ليست في المركز، والهدف هو الرغبة في إقامة خلافة إسلامية وبالتالي فإن الأرهاب موجه ضد كل العالم الغربي، وليس فقط ضد إسرائيل"، على حد تعبيره.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020