الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  2. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  3. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  4. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  5. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  6. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  7. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  8. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  9. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  10. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  11. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  12. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  13. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران
  14. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس
  15. جيش الاحتلال يزعم تعرض دورية عسكرية لاطلاق نار على حدود غزة
  16. يديعوت: المستوى السياسي تبنى موقف الجيش بشأن التسهيلات لغزة
  17. الاحتلال يفرج عن مدير تربية قلقيلية صالح ياسين
  18. نتنياهو يقول ان اول 400 "مهاجر اثيوبي" سيصلون الاسبوع المقبل
  19. وزراء بالليكود: نتنياهو سيفعل أي شيء للتهرب من المحكمة
  20. الاحتلال يصادر غرفة صفية لمدرسة سوسيا شرق مدينة يطا

الجيش المصري يضع خطة احتياطية لقصف اماكن محددة في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 03/10/2013 ( آخر تحديث: 03/10/2013 الساعة: 10:32 )
سيناء - معا - تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بان بلاده قد تستخدم القوة العسكرية ضد غزة, كشفت مصادر عسكرية مصرية لمراسل معا في العريش ان الجيش المصري وضع خطة احتياطية لقصف اماكن محددة في قطاع غزة في حال ارتفعت وتيرة استهداف قواته في سيناء.

وكشفت المصادر العسكرية عن ان طائرات الاستطلاع المصرية التي دخلت المجال الجوي الفلسطيني سابقا قامت بتحديد احداثيات لمواقع في رفح وخان يونس وتم تصويرها تمهيدا لقصفها في حال تطورت العمليات ضد الجيش في سيناء.

وطبقا للمصادر الاستخباريتة المصرية التي صرحت لمراسل معا فان الجيش المصري قد يقصف جوا اماكن في غزة او استهداف سيارات على خط الحدود من الجانب الفلسطيني يتم نقلها عبر الانفاق وقد يدمر الطيران المصري الانفاق الفلسطينية "فجميع الخيارات مازالت مفتوحة امام مصر".

وارجعت المصادر العسكرية ان الجيش المصري يعتبر ان ما يحدث في سيناء من اعمال عنف تنفذه تنظيمات نصفها في سيناء والنصف الاخر في غزة.

واضافت المصادر ان الجيش المصري يعتبر اطرافا في قطاع غزة مسؤولة عن العنف في سيناء منها حماس وانصار السنة بغزة وانصار بيت المقدس وغيرها من التنظيمات ومع نفاذ صبر الجيش فلم يصبح امام الجيش المصري اية خيارات للسيطرة على سيناء سوى غلق الانفاق وتوجيه ضربات محدودة لبؤر في غزة في حالة انهيار الاوضاع وتجاوزها الخطوط الحمراء .

واستدركت المصادر العسكرية المصرية بالقول " فالجيش المصري لاينظر لاهالي قطاع غزة بانهم متورطين بل هناك تنظيمات في غزة تدعم بقوة تنظيمات سيناء وتلعب الانفاق دورا هاما في التواصل بين التنظيمات في الجانبين كما ان حماس وان كانت متورطة في جزء الا انها مسئولة عن عدم سيطرتها علي الانفاق او سيطرتها علي تنظيمات غزة ".

واضافت المصادر ان استهداف مقر المخابرات الحربية في رفح سابقا يرجع لكونة الجهة السيادية الوحيدة الان التي تقود وتجمع المعلومات عن كل شىء واماكن الانفاق الموجودة داخل المنازل, وعليه قام الجيش المصري بالتصديق مع اسرائيل على 16 طائرة اباتشي هجومية منها 8 طائرات متواجدة بمطار العريش و8 طائرات اخرى بمكان سري في سيناء خشية استهدافها.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020