الأخــبــــــار
  1. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  2. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  3. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  4. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  5. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  6. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  7. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  8. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  9. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  10. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  11. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة
  12. الاحتلال يسمح لفدوى البرغوثي بزيارة زوجها مروان بعد 33 شهراً من المنع
  13. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة بيت أمر
  14. اصابة طفلة بجروح خطيرة بحادث سير في غزة
  15. 30 قائمة تخوض انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي في آذار المقبل
  16. الحكومة: لجنة تحديث بيانات رواتب موظفي غزة تستأنف عملها
  17. السفير الهرفي لمعا: تقدمنا بطلب رسمي إلى فرنسا للتدخل لعقد الانتخابات
  18. الأمم المتحدة: تهجير حوالي 350،000 سوري في إدلب بفعل القتال
  19. هيئة الفساد تحيل موظف يعمل باحدى المحاكم للنائب العام بتهمة الاختلاس
  20. روحاني: واشنطن خططت للقضاء على النظام الإيراني في غضون 3 أشهر وفشلت

ابناء فتح بغزة يطالبون بالافراج عن عناصرهم بسجون السلطة

نشر بتاريخ: 24/04/2015 ( آخر تحديث: 24/04/2015 الساعة: 14:51 )

غزة - معا - احتشد المئات من ابناء حركة فتح وكوادرها في رفح، مساء الخميس، امام منزل "المعتقل" في سجون السلطة هاني أبو سلوم للتنديد بالاعتقال السياسي والمطالبة بالإفراج عنه وحازم التتر، حيث يعملان في مكتب نواب فتح من غزة في رام الله.

وقال المحتشدون "كانت اجهزة الامن التابعة للسلطة اقتحمت في وقت سابق مكتب النواب وخرّبت محتوياته وصادرت عدد من الاوراق وأجهزة الكمبيوتر ثم اعتقلت مدير المكتب التتر منذ اكثر من 60 يوما واستدعت ابو سلوم وتحفظت عليه منذ اكثر من 40 يوما".

وناشد المحتشدون الرئيس محمود عباس بالتدخل واصدر القرار من اجل الافراج الفوري عن المعتقلين التتر وأبو سلوم والوقوف الفوري لكل اشكال الاعتقال السياسي حسب قولهم، هاتفين بوحدة الحركة وباسم الرئيس عباس ومحمد دحلان.

ورفع المحتجون صورا للمعتقلين وشعارات كتب عليها "نعم لسيادة القانون" و"لا للاعتقال التعسفي" ومطالبات للرئيس بإطلاق سراحهم وإعادة الوحدة للحركة وإنصاف غزة.

واعتبر المحتجون ان جرح ابناء الحركة واحد وأنهم لا يقبلون ما اطلقوا عليه "الانقسام" داخل حركة فتح متسائلين لماذا يعتقل اخوتهم ممن قدموا خدمات وساهموا في رفع المعاناة عنهم.

وطالب القيادي في الحركة وعضو المجلس الثوري فيها عبد الحميد المصري بإعادة ما اسماه قانون المحبة للحركة قائلا " على الاخ ابو مازن اعادة قانون المحبة لحركة فتح وإنهاء عار التمييز فيها" حسب قوله مشددا على ان فتح تحتاج لكل ابنائها.

 

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020