الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

الرئيس: اسبوع حاسم لقرارات المركزي...ونريد مؤتمرا دوليا للسلام

نشر بتاريخ: 06/01/2016 ( آخر تحديث: 06/01/2016 الساعة: 21:37 )

بيت لحم- معا- جدد الرئيس محمود عباس مطالبته بعقد مؤتمر دولي ينبثق عنه لجنة موسعة يكون اساسها المبادرة العربية للسلام في محاولة لايجاد حل للقضية الفلسطينية على غرار ما حصل في الملف الايراني النووي وسورية وليبيا.

واضاف الرئيس عباس في كلمة القاها في بيت لحم بمناسبة اعياد الميلاد, "ان القيادة الفلسطينية لن تسمح بان يبقى الوضع الراهن كما هو عليه من استمرار للاستيطان ورفض اسرائيل لاجراء المفاوضات . ...كل الاستيطان منذ العام 67 غير شرعي ويجب ازالته".

ونوه ابو مازن الى ان حل القضية الفلسطينية ينهي التطرف والعنف والارهاب في العالم ".

وتطرق الرئيس الى تطبيق قرارات المجلس المركزي الذي دعا الى انهاء العلاقة التعاقدية مع اسرائيل وعلى رأسها التنسيق الامني, مضيفا": سوف يكون هناك اجتماع الاسبوع المقبل للجنة التنفيذية واللجنة المركزية واجتماع لقادة الاجهزة الامنية لتقديم الخلاصة وعلى ضوء ما تقرره الجهات نحن ملتزمون به".

وحول الأراضي المقدسة، أكد الرئيس عباس أن الأرض الموجودة هنا لها خصوصية، سواء كانت ملكا للأشخاص أو للكنائس، كثير منها مخصصة الآن للإسكان سواء بالقدس أو في بيت لحم أو في بيت جالا، ونحن صممنا على أن تكون الأرض مخصصة للأزواج الشابة، وهذا ما بدأنا به.

وقال إن هذه الأراضي هي أراضٍ مقدسة، ولن نسمح بتسريبها لأحد أي كان، هذه أرضنا وملكنا، ولن نسمح لأحد بالتصرف بذرة تراب منها، سواء اشخاص أو مؤسسات، هذه اموال وقف لا تباع ولا تشترى، لذلك كلنا عيون وآذان لمنع تسريب أي أرض لأي جهة كانت، فهي ملك لنا ولأبنائنا وأحفادنا ومستقبلنا، وهذا مفهوم لكل العالم.

وتحدث ابو مازن عما يدور في الاروقة السياسية الاسرائيلية حول انهيار السلطة . واكد انها إنجاز من إنجازاتنا ولا يحلم أحد بانهيارها وان بعد السلطة سوف يكون هناك دولة .

واكد الرئيس استمرار السلطة في مساعيها الدولية لتحقيق اعترافات دولية وصولا الى مجلس الامن في محاولة لاستصدار قرار ينهي الاحتلال .

واضاف": ليس امامنا سوى طريق السلام والمفاوضات السليمة للوصول الى حل الدولتين..ولن نقبل باي حلول ومقترحات اخرى".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020