الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  2. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  3. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  4. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  5. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  6. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  7. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  8. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد
  9. الرئيس يرحب بالتصويت على تجديد تفويض الأونروا
  10. اشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطين
  11. ملادينوف: لايوجد مبرر لاستهداف المدنيين في غزة
  12. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج
  13. حماس والجهاد لـمعا: العلاقة بيننا في أفضل حالاتها على الإطلاق
  14. اصابة صحفي بعينه خلال تغطيته مواجهات في صوريف بالخليل
  15. ضبط شاحنة عجول مهربة من إسرائيل في محافظة جنين
  16. اندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم
  17. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  18. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  19. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  20. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح

جلسة حوار بين النساء العاملات والأحزاب السياسية

نشر بتاريخ: 22/01/2017 ( آخر تحديث: 22/01/2017 الساعة: 09:19 )
الخليل- معا- عقد المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، جلسة حوار بين النساء العاملات في القطاع غير الحكومي وممثلي الأحزاب السياسية بهدف تعزيز مشاركتهن في العمل السياسي والانتخابات، من خلال مشروع تمكين النساء العاملات في المشاغل الصغيرة من المشاركة السياسية والانتخابات استنادا إلى "سيداو".

ويأتي هذا المشروع بدعم من برنامج تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط المنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتنمية بتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية.
وعقدت الجلسة في قاعة فندق الخليل، بمشاركة 55 امرأة من القيادات النسوية ونساء عاملات في القطاع الخاص، وممثلين عن الأحزاب السياسية، وهم محمد البكري ممثلا عن حركة فتح ومدير مكتب القوى الوطنية الموحد في مدينة الخليل، وفاروق الهيموني ممثلا عن الجبهة الديمقراطية والعقيد إسماعيل غنام المفوض السياسي.

ونوه العقيد إسماعيل غنام إلى أهمية دور المرأة السياسي، مضيفا أنها ناجحة ونافست في كثير من المحافل الدولية وقادرة على خوض الانتخابات والمنافسة على مواقع صنع القرار،

وتحدث فاروق الهيموني أن القيادة الموحدة للمرأة بجانب الرجل هي القيادة الحقيقية، وأن هناك معيقات يجب على المرأة أن تتحداها حتى تصل إلى ما تطمح اليه من مشاركة سياسية فاعلة.

وتطرق محمد البكري لعدة قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار لكي تصل المرأة إلى مشاركة فاعلة، من أهمها أن القيادة لا تمنح بل تؤخذ بجدية العمل المتواصل، وأن هناك ضعف وعي في الجانب الثقافي والسياسي الذي له علاقة بدور المرأة، بالإضافة الى كيفية أن يكون لها دور في التشريعات.

وتخلل الجلسة عدة نقاشات حول أهم العوائق التي تحول دون وصول النساء إلى مواقع صنع القرار، وضعف دور الأحزاب السياسية في إشراكها على لوائحها الانتخابية في مواقع مضمونة استنادا إلى قدرتها ونشاطها الفعال الاجتماعي والسياسي وقيادة الانتخابات، وآلية الوصول إلى انتخابات منصفة للمرأة.

وأوصى المشاركون استخدام كافة الوسائل المتاحة القانونية أي خلق رأي عام يساند حقوق المرأة السياسية، وبذل جهد شخصي من أجل التغيير مع أهمية وجود خطة استراتيجية واضحة، وأن يكون العنوان هو الرجل والمرأة متشاركان في العمل السياسي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018