الأخــبــــــار
  1. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  2. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  3. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  4. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  5. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  6. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  7. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  8. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  9. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  10. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  11. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  12. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  13. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  14. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  15. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  16. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  17. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  18. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  19. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  20. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين

"الثقافة" تدين اقتحام منزل الفنان أسامة نزال وتدعو لاستمرار الابداع

نشر بتاريخ: 27/03/2017 ( آخر تحديث: 27/03/2017 الساعة: 21:57 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الثقافة، اقتحام قوات الاحتلال، منزل رسام الكاريكاتير الفنان أسامة نزال، في قرية كفر نعمة القريبة من رام الله، اليوم، وقيام جنودها بممارسة عنصريتهم ليس فقط ضد نزال وأسرته، بل ضد مرسمه الذي تم تدميره، ولوحاته التي تم مصادرتها، وأرشيفه الذي يحتفظ فيه داخل مرسمه.

ووجدت الوزارة، حسب بيان لها، اليوم، في هذا الانتهاك تعبير واضح عن عنصرية الاحتلال ضد أبناء شعبنا، وإصراره على محاربة الإبداع الفلسطيني بشتى الطرق.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الانتهاك الصارخ لحرية التعبير والإبداع، يأتي بالتزامن مع انتظام فعاليات يوم الثقافة الوطنية، وتحمل شعار "الثقافة مقاومة"، وتتواصل في مختلف محافظات الوطن وعلى كامل الجغرافيا الفلسطينية حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري بما يربط بين يوم الثقافة الوطنية في الثالث عشر من آذار، ذكرى مولد الشاعر الكبير محمود درويش، وذكرى يوم الأرض الخالد.

وقالت الوزارة في بيانها "إن الاحتلال يدرك، وبات يدرك أكثر من أي وقت متى خطورة الثقافة الفلسطينية في مواجهة رواياته المزيفة، وفي نقل حقيقة ما يجري على الأرض إلى العالم، عبر الرسم الكاريكاتيري، وغيره من الفنون كالسينما، والمسرح، والأدب بأنواعه، والفن التشكيلي، والفنون البصرية والأدائية، وما هذا الاقتحام لمنزل نزال، وما رافقه من تدمير للمرسم، ومصادرة اللوحات، إلا أحد تجليات هذه السياسة الممنهجة في محاولات يائسة لإرهاب وترهيب المبدع الفلسطيني، وخاصة رسامي الكاريكاتير الذي توجعهم رسوماتهم في نقلها للحقيقة".

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية، ومؤسسة اليونسكو على وجه الخصوص، ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بتوثيق هذا الاعتداء، وكافة الاعتداءات الموجهة ضد الثقافة الفلسطينية أفراداً مبدعين، وإبداعات، ومؤسسات، لاسيما في القدس الشرقية المحتلة.

وأكدت وزارة الثقافة على أهمية الاستمرار في المزيد من الإبداع في مختلف المجالات الثقافية، لكونها رافعة للرواية الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال الذي يحاول طمس الذاكرة وتشويه الإبداع الفلسطيني.

وفي ذات السياق، ثمنت الوزارة دور المبدعين والمبدعات الفلسطينيين، وتؤكد على أصالة دورهم الثقافي الريادي، والذي كان له الدور البارز في نقل الرواية الفلسطينية إلى العالم عبر كافة أشكال الإبداع الثقافي.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020