الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

"الثقافة" تدين اقتحام منزل الفنان أسامة نزال وتدعو لاستمرار الابداع

نشر بتاريخ: 27/03/2017 ( آخر تحديث: 27/03/2017 الساعة: 21:57 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الثقافة، اقتحام قوات الاحتلال، منزل رسام الكاريكاتير الفنان أسامة نزال، في قرية كفر نعمة القريبة من رام الله، اليوم، وقيام جنودها بممارسة عنصريتهم ليس فقط ضد نزال وأسرته، بل ضد مرسمه الذي تم تدميره، ولوحاته التي تم مصادرتها، وأرشيفه الذي يحتفظ فيه داخل مرسمه.

ووجدت الوزارة، حسب بيان لها، اليوم، في هذا الانتهاك تعبير واضح عن عنصرية الاحتلال ضد أبناء شعبنا، وإصراره على محاربة الإبداع الفلسطيني بشتى الطرق.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الانتهاك الصارخ لحرية التعبير والإبداع، يأتي بالتزامن مع انتظام فعاليات يوم الثقافة الوطنية، وتحمل شعار "الثقافة مقاومة"، وتتواصل في مختلف محافظات الوطن وعلى كامل الجغرافيا الفلسطينية حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري بما يربط بين يوم الثقافة الوطنية في الثالث عشر من آذار، ذكرى مولد الشاعر الكبير محمود درويش، وذكرى يوم الأرض الخالد.

وقالت الوزارة في بيانها "إن الاحتلال يدرك، وبات يدرك أكثر من أي وقت متى خطورة الثقافة الفلسطينية في مواجهة رواياته المزيفة، وفي نقل حقيقة ما يجري على الأرض إلى العالم، عبر الرسم الكاريكاتيري، وغيره من الفنون كالسينما، والمسرح، والأدب بأنواعه، والفن التشكيلي، والفنون البصرية والأدائية، وما هذا الاقتحام لمنزل نزال، وما رافقه من تدمير للمرسم، ومصادرة اللوحات، إلا أحد تجليات هذه السياسة الممنهجة في محاولات يائسة لإرهاب وترهيب المبدع الفلسطيني، وخاصة رسامي الكاريكاتير الذي توجعهم رسوماتهم في نقلها للحقيقة".

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية، ومؤسسة اليونسكو على وجه الخصوص، ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بتوثيق هذا الاعتداء، وكافة الاعتداءات الموجهة ضد الثقافة الفلسطينية أفراداً مبدعين، وإبداعات، ومؤسسات، لاسيما في القدس الشرقية المحتلة.

وأكدت وزارة الثقافة على أهمية الاستمرار في المزيد من الإبداع في مختلف المجالات الثقافية، لكونها رافعة للرواية الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال الذي يحاول طمس الذاكرة وتشويه الإبداع الفلسطيني.

وفي ذات السياق، ثمنت الوزارة دور المبدعين والمبدعات الفلسطينيين، وتؤكد على أصالة دورهم الثقافي الريادي، والذي كان له الدور البارز في نقل الرواية الفلسطينية إلى العالم عبر كافة أشكال الإبداع الثقافي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018