/* */
عـــاجـــل
اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال في كفر قدوم بقلقيلية
الأخــبــــــار
  1. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  2. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس
  3. فلسطينيون عالقون بالعريش يناشدون فتح معبر رفح
  4. مستوطنون يحطمون 200 شجرة زيتون في اللبن الشرقية جنوب نابلس
  5. البطش: اجتماعات الفصائل بالقاهرة ستستمر حتى السبت والأحد
  6. الليلة- مصرع طفلين وشاب بحوادث مختلفة في قطاع غزة
  7. المستوطنون يحطمون 40 مركبة ويهاجمون المنازل في نابلس
  8. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  9. مصرع مواطن بحادث سير ذاتي في مدينة غزة
  10. الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا
  11. أمريكا: عقوبات اضافية على تركيا إذا لم تفرج عن قس
  12. وزير المخابرات المصري يلتقي نتنياهو في اسرائيل
  13. مقتل مستوطنة اثر حادث دهس قرب نابلس
  14. قناة10:سفير قطر العمادي التقى ليبرمان في مطار نيقوسيا بقبرص في ٢٢ ايار
  15. تلفزيون اسرائيل : الشاباك يحذر ان اي هدنة من دون ابو مازن يقوي الارهاب
  16. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال 3 أسيرات من الخليل
  17. مصلحة السجون تصعّد من اعتداءاتها ضد الاسرى
  18. الدعوة لإقامة صلاة الجمعة في الخان الأحمر
  19. النائب الخضري: البطالة في غزة تفوق 62٪

أبو ردينة: انتصار الفجر في الأمم المتحدة رسالة لأميركا وإسرائيل وحماس

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 16:10 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني شكل رسالة قوية للولايات المتحدة الاميركية وإسرائيل بأن العالم كله يقف مع الحق والعدل والشرعية الدولية مهما كان حجم الضغوطات او الترهيب، خاصة بعد وقوف 6 دول فقط مع أميركا، ولعل ذلك أن يكون درسا سياسيا هاما.

وأضاف في تصريح صحفي، القرار الاممي أثبت وبشكل قاطع، بأن الارادة الفلسطينية تستطيع مواجهة كل المحاولات والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها صفقة القرن التي تستهدف الدول العربية وإعادة تشكيل مستقبلها خارج إرادة شعوبها.

وتابع ابو ردينة ان الرسالة الأقوى للقرار الاممي، كانت موجهة لحركة حماس، وذلك من خلال رفض فلسطين القبول بالتعديل الأميركي القاضي باعتبار حماس حركة "إرهابية".

واكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، أن الرفض الفلسطيني للتعديلات الأميركية- الإسرائيلية، يوضح تماما أن القيادة الفلسطينية لن تقبل أو تسمح بالعبث في القضايا الوطنية مهما كان الثمن، وذلك عندما جازفت بإمكانية هزيمة المشروع المقدم نتيجة الضغط الاميركي على كثير من الأعضاء، وأصرت على التصويت على المشروع الفلسطيني الثابت والواضح دون التعديلات الاميركية، وصد محاولات التلاعب والضغط والتهديد.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن الصمود الفلسطيني في معركة القدس، ورفض الصفقة الاميركية ليس دفاعا عن فلسطين ومقدساتها فقط، بل هو ايضا للدفاع عن مستقبل المنطقة، والتصدي لمحاولات إعادة تشكيل بعض دولها بشكل لا يلائم طموحات شعوبها ومستقبلهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018