الأخــبــــــار
  1. مصرع طفلة 4 سنوات سقطت من الطابق الرابع في غزة
  2. الجمعة القادمة من غزة الى الضفة
  3. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  4. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  5. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة
  6. شبان ينجحون بازالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس
  7. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر
  8. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المتظاهرين شرق خان يونس
  9. الجيش اللبناني يفكك منظومة تجسس اسرائيلية في تلال كفر شوبا
  10. "منظومة" عسكرية اسرائيلية لمواجهة الطائرات الورقية
  11. بعد جولة عربية.. كوشنير وغرينبلات يلتقيان نتنياهو
  12. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  13. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  14. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  15. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  16. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  17. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  18. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  19. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  20. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

أبو ردينة: انتصار الفجر في الأمم المتحدة رسالة لأميركا وإسرائيل وحماس

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 16:10 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني شكل رسالة قوية للولايات المتحدة الاميركية وإسرائيل بأن العالم كله يقف مع الحق والعدل والشرعية الدولية مهما كان حجم الضغوطات او الترهيب، خاصة بعد وقوف 6 دول فقط مع أميركا، ولعل ذلك أن يكون درسا سياسيا هاما.

وأضاف في تصريح صحفي، القرار الاممي أثبت وبشكل قاطع، بأن الارادة الفلسطينية تستطيع مواجهة كل المحاولات والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها صفقة القرن التي تستهدف الدول العربية وإعادة تشكيل مستقبلها خارج إرادة شعوبها.

وتابع ابو ردينة ان الرسالة الأقوى للقرار الاممي، كانت موجهة لحركة حماس، وذلك من خلال رفض فلسطين القبول بالتعديل الأميركي القاضي باعتبار حماس حركة "إرهابية".

واكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، أن الرفض الفلسطيني للتعديلات الأميركية- الإسرائيلية، يوضح تماما أن القيادة الفلسطينية لن تقبل أو تسمح بالعبث في القضايا الوطنية مهما كان الثمن، وذلك عندما جازفت بإمكانية هزيمة المشروع المقدم نتيجة الضغط الاميركي على كثير من الأعضاء، وأصرت على التصويت على المشروع الفلسطيني الثابت والواضح دون التعديلات الاميركية، وصد محاولات التلاعب والضغط والتهديد.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن الصمود الفلسطيني في معركة القدس، ورفض الصفقة الاميركية ليس دفاعا عن فلسطين ومقدساتها فقط، بل هو ايضا للدفاع عن مستقبل المنطقة، والتصدي لمحاولات إعادة تشكيل بعض دولها بشكل لا يلائم طموحات شعوبها ومستقبلهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018