الأخــبــــــار
  1. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  2. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  3. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  4. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  5. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  6. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  7. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  8. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة
  9. بدء توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة بالجمعة الـ47
  10. اصابتان برصاص الاحتلال احداها خطيرة خلال مواجهات عوريف جنوب نابلس
  11. مجهولون يسرقون صرافا آليا تابعا لبنك القاهرة عمان شمال طولكرم
  12. الاحتلال يجرف أراض ويضع سواتر ترابية في عوريف جنوب نابلس
  13. مستوطنون يهاجمون عصيرة القبلية جنوب نابلس
  14. الشرطة تقبض على شخص متهم بارتكاب 12 قضية سرقة بضواحي القدس
  15. الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير
  16. ترامب يعلن حالة الطوارئ
  17. الطقس: اجواء باردة وأمطار حتى الاثنين
  18. اصابات بقمع الاحتلال المشاركين في "الإرباك الليلي"
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير عيسى عامر من قلقيلية بعد اعتقال استمر 12عاما
  20. الإعلام الإسرائيلي :مؤتمر وارسو مهم لكن مؤتمر المنتصرين كان في سوتشي

الإندبندنت: صفقة القرن تجرد العرب من كرامتهم

نشر بتاريخ: 29/06/2018 ( آخر تحديث: 01/07/2018 الساعة: 08:59 )
القدس - معا - نشرت صحيفة الإندبندنت مقالا للكاتب المعروف، روبرت فيسك، يتناول فيه المساعي الأمريكية لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين أو ما يسمى "صفقة القرن" وآثارها المحتملة.

ويفتتح فيسك مقاله متسائلا: "بعد فشل اتفاق أوسلو وانهيار حل الدولتين، هل بقيت إهانة أخرى لم توجه للفلسطينيين؟".

ويقول فيسك إنه "بعد فترة طويلة من الاستيطان الإسرائيلي للأراضي التي سُرقت من العرب وبعد اتفاقات متغيرة ومفاوضات متقطعة فُرضت على الفلسطينيين .. أي درجة من الاحتلال يجب أن يعيشوا تحته؟.

وبعد عمليات القتل الجماعي في غزة وقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الآونة الأخيرة نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل، ماذا بقي ليقبل به الفلسطينيون؟.

ويسخر فيسك من صفقة القرن مشككا في إمكانية قبول الفلسطينيين بتسوية الصراع مع إسرائيل مقابل المال بعد ثلاث حروب بين العرب وإسرائيل وعشرات الآلاف من القتلى وملايين اللاجئين، كما يتحدث عن "جاريد كوشنر" صهر ترامب ومستشاره، ويسميه ولي العهد الأمريكي الذي يعد الفلسطينيين بمليارات الدولارات مقابل وطنهم.

كوشنر، يقول فيسك، تسيطر عليه الأوهام إن كان يعتقد أن هذه الصفقة ستنجح، فالفلسطينيون الذي خسروا وطنهم قبل نحو 70 عاما لم يتظاهروا مرة واحدة في شوارعهم المدمرة طلبا لشوارع أفضل أو مناطق حرة خالية من الضرائب.

فكيف يمكن لكوشنر أن يهين كل الشعوب العربية بمطالبتهم مقايضة حريتهم واستقلالهم وسيادتهم وكرامتهم وهويتهم مقابل المال".

المصدر: بي بي سي
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018