الأخــبــــــار
  1. مقتل متظاهر واصابة 10 بجروح في بغداد
  2. 3 منخفضات تؤثر على فلسطين خلال أسبوع
  3. الاحتلال يحتجز طفلا من عانين غرب جنين
  4. نتنياهو: بأموال المصريين سنطور مؤسسات إسرائيل
  5. إصابات بالاختناق في مخيم العروب شمال الخليل
  6. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  7. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  8. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  9. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  10. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  11. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  12. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  13. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  14. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  15. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  16. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة
  17. الاحتلال يسمح لفدوى البرغوثي بزيارة زوجها مروان بعد 33 شهراً من المنع
  18. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة بيت أمر
  19. اصابة طفلة بجروح خطيرة بحادث سير في غزة
  20. 30 قائمة تخوض انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي في آذار المقبل

المؤتمر الوطني للقدس يدعو لمقاطعة انتخابات بلدية الاحتلال

نشر بتاريخ: 04/07/2018 ( آخر تحديث: 04/07/2018 الساعة: 11:04 )
القدس- معا- جدد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس دعوته لكافة أبناء شعبنا في مدينة القدس المحتلة إلى المقاطعة التامة لانتخابات بلدية الاحتلال في المدينة المقدسة، كون هذه الانتخابات منظومة استعمارية وجزء لا يتجزأ من سياسة تهويد المدينة المقدسة القائمة على قدم وساق في شتى المجالات، الرامية لتقويض مكانة القدس السياسية والاجتماعية والدينية والثقافية والاقتصادية لشعبنا الفلسطيني، وضرب وحدة وقوة أبناء مدينة القدس ومقاومتهم اليومية في حماية عروبتها وهويتها التاريخية.

من جهته، شدد اللواء بلال النتشة الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس على الموقف الفلسطيني الوطني القطعي الصارم بعدم المشاركة ومقاطعة انتخابات بلدية المحتل التي ستجري خلال الأشهر القادمة، هذا الموقف ينبع من الموقف الوطني الفلسطيني الثابت على الثوابت.
ودعا اللواء النتشة كافة المقدسيين إلى عدم التعاطي مع سلطات الاحتلال أو الانجرار وراء أساليبها الخبيثة التي تسعى لإختراق الصف الوطني من أجل استنزافه لصالحها.

وأضاف أن كل ما تقوم به سلطات المحتل من تغييرات جغرافية وديمغرافية عبر سياسات ومخططات الإستيطان المتسارعة وتدمير للبيوت وخنق إقتصادي وسياحي متعمد، كذلك التطهير العرقي والمساس المتواصل بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، ما هي إلا تغييرات وإجراءات باطلة تتناقض مع الحقائق التاريخية والسياسية والقانون الدولي لمدينة القدس، كما وأنها تندرج في إطار جرائم الحرب التي تشن على شعبنا الفلسطيني الأعزل وأرضه ومقدساته وحقوقه الثابتة غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير والحصول على الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020