الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يدعو لجلسة أمنية طارئة في أعقاب عملية دوليف غرب رام الله
  2. الاحتلال يقتحم منازل ومحال تجارية في قرية دير ابريع غرب رام الله
  3. مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله
  4. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  5. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  6. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  7. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  8. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  9. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  10. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  11. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  12. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  13. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  14. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%
  15. الاحتلال يعتقل فتاتين وأحد حراس الاقصى من محيط مصلى باب الرحمة
  16. مصرع طفل 4 أعوام إثر صدمه مركبة في شارع القدرة بخانيونس
  17. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  18. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  19. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  20. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن

برعاية واشنطن- مفاوضات لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل

نشر بتاريخ: 25/05/2019 ( آخر تحديث: 27/05/2019 الساعة: 08:53 )
القدس- معا- من المقرر أن يصل الموفد الأميركي ديفيد ساترفيلد الى بيروت، يوم الثلثاء المقبل، لوضع الأسس لبداية التفاوض اللبناني الإسرائيلي حول الترسيم المتزامن للحدود البحرية والبرية، برعاية الأمم المتحدة وبدعمٍ وحضورٍ أميركيَّين.

وحسب صحيفة "الجمهورية" البيروتية، لا يُستبعد أن يتم التوافق خلال هذه الزيارة على تحديد موعد بدء المفاوضات، التي من المرجح أن تجرى في الناقورة،

الذي تجرى فيه المفاوضات العسكرية بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة.

ومن الجدير ذكره أن أمام لبنان خيارات عدة منها قبول الوساطة الاميركية وقد قبل بها بعد شدّ وجذب، ومنها ايضاً الذهاب الى رفع دعوى أمام المحكمة الدولية لقانون البحار، مع ما يعنيه ذلك من احتمالات الربح والخسارة، ومن احتمال انتظار أشهر او سنوات لبَتّ الدعوى، وهو بالطبع ليس في مصلحة المتقاضين بغض النظر عن طبيعة الحكم الذي سيصدر.

وتوجز مصادر مطلعة على التفاوض الذي سيبدأ قريباً، ان الموقف اللبناني انقسم عند طرح المبادرة الأميركية الى قسمين، الأوّل مثّله الرئيس اللبناني ميشيل عون ورئيس حكومته سعد الحريري، قضى بالقبول بمبدأ فصل الترسيم البحري عن البري. أما الموقف الثاني فقد أصرّ عليه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الذي شدّد على التزامن بين الترسيمين، وهو ما حصل فعلاً، وخلاصة هذا الموقف، الخشية من أن يأتي الترسيم البري إذا أُنجز على حساب الترسيم البحري.

ومن المبادئ الثابتة التي اتفق عليها في التفاوض أنه سيجري في الناقورة وليس في نيويورك، وقد أصرّ الموقف اللبناني على أن تكون الناقورة مكان التفاوض، كي لا يكسب الوفد الاسرائيلي مزايا تفاوضية معنوية مرتبطة بالمكان، وسيكون التفاوض بالطريقة نفسها التي اتُبعت في المفاوضات بين الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي برعاية قيادة قوات اليونيفل، أي لن يكون هناك تفاوض مباشر ولا كلام مباشر، على رغم من أنّ قاعة واحدة تضمّ المتفاوضين والامم المتحدة، والوفد الاميركي الذي سيشارك في التفاوض.

وفي حال نجاح المفاوضات، ستنطلق مرحلة تحديد الحدود البحرية وترسيمها، ما سيسمح بالبدء بتلزيم استثمار استخراج الغاز، ويرتبط نجاح هذه المفاوضات او فشلها، بمدى متابعة الولايات المتحدة الاميركية للمفاوضات، خصوصاً أنّ الاميركيين سيكونون الطرف الداعم لنجاح الترسيم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018