الأخــبــــــار
  1. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  2. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  3. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  4. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  5. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"
  6. مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر
  7. "ناسا" تحقق في "أول جريمة بشرية في الفضاء"
  8. مستوطنين يهاجمون سيارات فلسطينية جنوب نابلس
  9. إغلاق معبر رفح ثلاثة أيام
  10. إرسال سفينة حربية جديدة إلى الخليج
  11. الاحتلال يعتقل شابا 27 عاما من باحات الحرم الإبراهيمي في الخليل
  12. مصرع مواطن ٢٤ عاما اثر صعقاً كهربائية بمدينة خانيونس
  13. الطقس: اجواء حارة الى شديدة الحرارة
  14. كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
  15. العمادي يعلن موعد صرف المنحة القطرية في غزة
  16. المالكي يتوعد: العراق سيرد بالقوة على إسرائيل
  17. انخفاض أسعار الذهب عالميا
  18. إسرائيل تستخدم "المكعب الأسود" استخباراتيا
  19. تقارير إسرائيلية: منفذو عملية رام الله اختفوا والهجوم لم يحدث مثله منذ
  20. هيئة مسيرات العودة تعلن الجمعة القادمة بعنوان "الوفاء للشهداء"

من خلال 17 ملفا- الاحتلال يقاضي السلطة لترهيبها اقتصاديا

نشر بتاريخ: 08/07/2019 ( آخر تحديث: 09/07/2019 الساعة: 08:38 )
بيت لحم- معا- تعمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مقاضاة السلطة الفلسطينية قضائيا من خلال تحميلها مسؤولية 17 عملية نفذت في الانتفاضة الثانية.
وبعد مرور عشرين عاما، قضت ما تسمى "محكمة القدس المركزية" أن السلطة الفلسطينية مسؤولة عن العمليات التي نفذت في الانتفاضة الثانية.
وفي حكم أصدره نائب رئيس المحكمة، القاضي موشيه دروري، تقرر أن السلطة الفلسطينية كانت مسؤولة عن 17 عملية في تلك السنوات، حيث نفذت الهجمات ليس فقط من قبل نشطائها، ولكن أيضا من قِبل منظمة التحرير الفلسطينية، والجهاد الإسلامي. ويعني الحكم أن السلطة الفلسطينية من المحتمل أن تضطر إلى دفع مليار شيكل إسرائيلي جديد لأسر القتلى الاسرائليين.

وقال المحامي جواد بولس لـ معا إن القضية لاتزال في المحكمة وإن هناك محاولات اسرائيلية يمينية لتحميل السلطة مسؤولية مالية عطفا على هذا القرار ولم يجري شي حتى الان.

هذه الملفات موجودة امام المحكمة منذ ما يقرب من 20 عاما، وخاصة الملف الذي قدمته عائلة الجندي "فاديم نورزيتز" الذي قتل في رام الله.

وتناول جوهر النقاش القانوني مسؤولية السلطة الفلسطينية عن الهجمات التي وقعت خلال الانتفاضة، والتي خلصت المحكمة في نهاية المطاف إلى وجود مسؤولية مباشرة عن تلك الهجمات ويتعين على المحكمة الآن تحديد مقدار الضرر الذي يتوقع أن يصل إلى مليار شيكل وفقا للدعوى.

ومن بين أمور أخرى حسب ما ذكرت المواقع العبرية أن السلطة الفلسطينية ليست دولة وليس لديها حصانة سيادية، وبالتالي يتم تقديم دعوى مدنية في إسرائيل.

وفي المراحل الأولى من القضية، صادرت وزارة المالية الاسرائيلية الأموال التي بلغ مجموعها 64000000 شيكل إسرائيلي لصالح عائلة الجندي "نورزيتز".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018