الأخــبــــــار
  1. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  2. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  3. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  4. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  5. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  6. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  7. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  8. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  9. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  10. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  11. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  12. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  13. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  14. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  15. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  16. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  17. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  18. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  19. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  20. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط

باراك يدرس تقديم الاعتذار للفلسطينيين على أحداث أكتوبر 2000

نشر بتاريخ: 08/07/2019 ( آخر تحديث: 09/07/2019 الساعة: 09:25 )
بيت لحم - معا- يدرس زعيم حزب "إسرائيل ديمقراطية" إيهود باراك، تقديم الاعتذار للفلسطينيين بالداخل، عن أحداث أكتوبر 2000، وهي الاحتجاجات التي أطلقها الفلسطينيون ردا على اقتحام رئيس المُعارضة الإسرائيلية آنذاك أرئيل شارون، إلى المسجد الأقصى المبارك، حيث استشهد بتلك الاحتجاجات 13 فلسطينيا.

ويعتبر هذا الاقتحام، الشرارة التي أدت إلى انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الثانية، التي استمرت حتى العام 2004. وتأتي خطوة باراك الذي كان رئيسا للحكومة آنذاك، بحسب الإذاعة العبرية، كجزء من جهوده، للانضمام إلى الأحزاب اليسارية في الانتخابات الإسرائيلية الوشيكة، التي ستجري في سبتمبر / أيلول المقبل.

وبحسب التقرير، فإن باراك عقد جلسة مع رئيس حزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي نيتسان هوروبيتس، طالبه بها هوروبيتس إلى ذلك، كما والتقى باراك برئيس "ميرتس" الأسبق حاييم أورون، الذي شدد على ضرورة "تقريب الجمهور العربي من اليسار الإسرائيلي".

وكانت الرئيسة السابقة لحزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي زهافا غلئون، أول شخصية ناشدت باراك إلى تقديم هذا الاعتذار لعائلات الشهداء على وجه الخصوص، والعرب بشكل عام.
يشار الى ان حزب "ميرتس" هو حزب يهودي-عربي يساري، يدعو إلى إنهاء "الاحتلال" والتوقيع على اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، ومن ثم الدول الفلسطينية.

وفي عام 1997، اعتذر باراك، رئيس حزب "العمل" آنذاك، لليهود الشرقيين، عن موقف حزبه تجاههم، في السنوات الأولى.
ويبلغ عدد الفلسطينيين بالداخل نحو مليون ونصف المليون نسمة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018