الأخــبــــــار
  1. حزب أزرق أبيض وحزب ليبرمان يحرزان تقدما بطريق حكومة ضيقة دون نتنياهو
  2. الصحة: اصابتان طفيفتان في مواجهات مع الاحتلال في مخيم الجلزون
  3. يديعوت: في حال اندلعت حرب سنكون عرضة لهجوم بـ100 ألف صاروخ
  4. بيت لحم: إصابة 4 صحفيين في قمع الاحتلال وقفة مع الصحفي عمارنة
  5. نتنياهو: إسرائيل لم تتعهد بشيء فيما يتعلق بغزة
  6. مسؤولون في القائمة المشتركة: "لن نتعاون مع ليبرمان"
  7. إسرائيل: 3 أيام تبقت على مهلة غانتس لتشكيل الحكومة والنتيجة لا شيء
  8. استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال على حاجز الانفاق ببيت لحم
  9. بينيت يدعو غانتس إلى عدم تشكيل حكومة مع القائمة العربية المشتركة
  10. دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد حماس
  11. بومبيو: إيران تستخدم الجهاد الإسلامي لضرب إسرائيل
  12. صعوبات تواجه الاونروا في تغطية رواتب موظفيها
  13. بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"
  14. حملة "#عين_ معاذ" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
  15. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  16. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  17. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  18. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  19. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  20. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء

إيران: لن نسمح لواشنطن وإسرائيل بالتلاعب بأمن المنطقة

نشر بتاريخ: 17/07/2019 ( آخر تحديث: 17/07/2019 الساعة: 18:38 )
بيت لحم- معا- قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، الأربعاء، إن بلاده وحلفاءها "لن يسمحوا للكيان الصهيوني وأمريكا التلاعب بأمن المنطقة".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين إثر لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مقره ببيروت.وأوضح عبد اللهيان أن "إيران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ككل، وبعض التهديدات التي تقوم بها إسرائيل لا تصب في مصلحة الأمن".

وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "ومن أجل الاستهلاك الداخلي يقوم ببعض الحراك في المنطقة، وهو حراك لا يعود لمصلحة المنطقة".

وأشار إلى أننا "نتطلع إلى تطور العلاقات مع لبنان على كافة المستويات".

ووصل عبد اللهيان إلى لبنان الأربعاء، في زيارة غير معلنة تستمر أيام، يلتقي فيها مسؤولين لبنانيين.وتأتي الزيارة في وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى (وهي حليفة حزب الله اللبناني)، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018