الأخــبــــــار
  1. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  2. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  3. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  4. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  5. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  6. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  7. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  8. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  9. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  10. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  11. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  12. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  13. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  14. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  15. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  16. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  17. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  18. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  19. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  20. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه

الخارجية تطالب الجنائية الدولية تحمل مسؤولياتها تجاه الهدم بصور باهر

نشر بتاريخ: 21/07/2019 ( آخر تحديث: 21/07/2019 الساعة: 13:40 )
رام الله- معا- ادانت وزارة الخارجية والمغتربين اقتحام قوات الاحتلال حي وادي الحمص، وقرار العليا الاسرائيلية، محذرة من مغبة اقدام سلطات الاحتلال على هدم تلك البنايات، لما ستخلفه هذه الجريمه من اوضاع مأساوية على العائلات الفلسطينية بمن فيها الاطفال والنساء والشيوخ. 
واعتبرت الوزارة أن صمت المجتمع الدولي يشجع سلطات الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم والخروقات الفاضحة لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ان لم يكن تواطؤا حقيقيا وغطاء لتلك الانتهاكات. 
وتواصل الوزارة مساعيها مع المجتمع الدولي ومؤسسات الامم المتحدة ومجالسها ومع الدول لحثها للضغط على سلطات الاحتلال للترجع عن هذا القرار، كما تواصل بذل الجهود مع الجنائية الدولية للاسراع في اجراء تحقيق رسمي بجرائم هدم المنازل وعمليات التطهير العرقي وغيرها.
واشارت الى ان ما تسمى بالعليا الإسرائيلية اثبتت من جديد ان منظومة القضاء في اسرائيل هي جزءا لايتجزأ من منظومة الاستعمار الاسرائيلي، ولا تمت بصلة للقانون والقضاء بل توفر الغطاء والحماية لانتهاكات الاحتلال وجرائمه، بما فيها عمليات التهجير القسري للمواطنين الفلسطينيين من اماكن سكناهم وهدم منازلهم ومنشآتهم وتدمير مصادر رزقهم ومقومات صمودهم في ارضهم، كما هو الحال بشكل دائم ومتواصل في الاغوار الشمالية والقدس المحتلة وبلداتها وأحيائها، كما يحدث حاليا في حي وادي الحمص بصور باهر، حيث رفضت العليا الاسرائيلية طلب العائلات الفلسطينية تجميد قرارات هدم 16 بناية سكنية في الحي المذكور تضم اكثر من مئة شقة سكنية. هذا في وقت تستمر فيه سلطات الإحتلال بحملاتها الدعائية وتقديم الموازنات المطلوبه والتسهيلات لجذب المزيد من المستوطنين الى المستوطنات في الجبال الشرقية المطلة على الاغوار، وسط حملات تحريض على القيادة الفلسطينية تقوم بها جمعيات يمينية متطرفة ضد ما تسميه (نشاطات فلسطينية في المناطق المصنفة ج).

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018