الأخــبــــــار
  1. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  2. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  3. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  4. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  5. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  6. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  7. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  8. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  9. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  10. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  11. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  12. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  13. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  14. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  15. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  16. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  17. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  18. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  19. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  20. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه

جامعة القدس تعقد ورشة عمل تدريبية حول "النظام البيئي للشركات الناشئة"

نشر بتاريخ: 21/07/2019 ( آخر تحديث: 21/07/2019 الساعة: 18:24 )
القدس -معا- عقد مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال في جامعة القدس ورشة عمل تعليمية وتدريبية حول "النظام البيئي للشركات الناشئة " بالتعاون مع شركة Eummena وبرعاية "مشروع دعم وتمكين الصمود في القدس"، وذلك بحضور رئيس الجامعة أ.د.عماد أبو كشك وعدد من نوابه، ومجموعة من الخبراء المحليين والأوروبيين في مجال التكنولوجيا الحديثة والمتطورة والشركات الناشئة، بالاضافة الى الطلبة والهيئة التدريسية.

وتهدف الورشة إلى خلق البيئة المناسبة لريادة الأعمال ونشر التوعية حول مواضيع حديثة في التكنولوجيا، وربط وتشبيك الطلبة الباحثين مع خبراء محليين ودوليين في مجال ريادة الأعمال، وتوعية الطلبة والباحثين حول مجالات المشاريع الناشئة في علوم البيانات والذكاء الصناعي في المجال الطبي واستخدامات التكنولوجيا الحديثة.

وأكد أ.د. أبو كشك على أهمية الانتقال من التعليم التقليدي إلى التعليم الابداعي والريادي ضمن استراتيجية الجامعة في تطوير التعليم العالي والفكر لدى الطلبة والباحثين في الجامعة.

وأشار أ.د. أبو كشك إلى سعي الجامعة الدائم لتمكين الاقتصاد الفلسطيني عبر إيجاد حاضنة حقيقية وواقعية داعمة للطلاب من خلال مبادرات البحث العلمي التي تحوّل فيما بعد إلى مشاريع تحاكي الواقع وتفكك مشاكله وتضع الحلول المناسبة، عدا عن محاولات الجامعة المستمرة لاحتضان أفكار الطلبة، وتهيئة البيئة المناسبة لنضوجها بحيث تصبح فّعالة، ليتحول معها الطالب إلى ريادي أعمال بما يتناسب وسوق العمل، مؤكدا على ضرورة ان تكون الافكار الريادية لديها القدرة على نقل فلسطين من اقتصاد خدماتي الى اقتصاد انتاجي ، ويأتي ذلك من افكار الطلبة التي ستعمل الجامعة على تمويلها وتطويرها وحمايتها لتكون في النهاية مشروع قائم على أرض الواقع.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن الجامعة تعمل على تغيير نمط التعليم العالي من خلال استخدام نماذج أكاديمية تنفرد جامعة القدس بطرحها كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، إضافة الى كلية القدس بارد التي تطرح برامج بكالوريوس وماجستير تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة العربية والتي تأسست بموجب اتفاقية شراكة بين جامعتي القدس وبارد الأمريكية.

ومن جهته تحدث مدير مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال د. رضوان قصراوي عن انجازات المركز مستعرضا الاستراتيجية التي سيعمل عليها المركز خلال السنوات الثلاث القادمة ، حيث سيركز على خلق ثقافة ريادة الأعمال وتوفير المصادر الإنتاجية ومساعدة الطلبة لتطوير الأفكار لمشاريع ناشئة.

وقدم نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية د.حنا عبد النور شرحا عن دور الشؤون الأكاديمية في تطوير نظام التعليم والعمل على تنمية قدرات الطلبة من خلال المساقات والبرامج الاكاديمية المطروحة وذلك من أجل الوصول الى طالب لديه القدرة على التفكير الإبداعي والقدرة على تحويل هذه الأفكار لمشاريع مهنية متميزة للخروج لسوق العمل .

وتخلل الورشة عدة حلقات نقاش طرحت مواضيع عديدة تتعلق بالريادة والتكنولوجيا، حيث ان ورشة العمل المعقودة بتمويل من برنامج التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمقدسيين CRDP.

يذكر أن جامعة القدس تعمل على تعزيز استراتيجية ثقافة الإبداع والريادة والتي تنفذها من خلال استحداث برامج أكاديمية ومساقات نظرية وعملية تغطي هذه المفاهيم، وتقود نقلة نوعية في مجالات الريادة والإبداع، حيث أن تأسيس مركز التكنولوجيا وريادة الأعمال في القدس يعد الأول من نوعه في تحويل الأبحاث العلمية الى مشاريع اقتصادية، مما يساهم في الحد من ظاهرة البطالة من خلال فرص العمل التي تخلقها لجيل الشباب المبدع، وتفتح الجامعة آفاقاً واسعة لطلبتها في هذا المجال من خلال شراكاتها الأكاديمية والبحثية مع أعرق الجامعات والمراكز حول العالم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018