الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية
  2. مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة انتهاك جسيم للقانون الدولي
  3. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  4. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  5. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  6. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  7. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  8. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية
  9. الرئيس الروسي يصل بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس وبحث ابرز المستجدات
  10. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن خمس سنوات بحقّ الأسير الأردني محمد مصلح
  11. الاحتلال يسلم اخطارات بهدم 8 مساكن في بيرين جنوب شرق الخليل
  12. الرئيس السابق للموساد يعارض ضم الاغوار أو المنطقة ج أو أي منطقة أخرى
  13. الائتلاف الوطني الديمقراطي يدعو لتصعيد المقاومة الشعبية
  14. قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأميركية
  15. الصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571
  16. رئيس الوزراء الأردني: أي خطوة اسرائيليةمن جانب واحد ستكون خطيرة للغاية
  17. حالة الطقس: أجواء شديدة البرودة ومنخفض جوي مساء
  18. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  19. اشتية يبحث مع "المنتدى الاقتصادي" خلق فرص عمل
  20. هنية يلتقي رئيس الحزب الإسلامي الماليزي

بالصور- الاسرائيليون يضلوا الطريق في شارع ياسر عرفات وسط تل ابيب

نشر بتاريخ: 07/08/2019 ( آخر تحديث: 08/08/2019 الساعة: 08:40 )
بيت لحم- معا- وجد سكان تل ابيب أنفسهم ضائعين، صباح اليوم الاربعاء، بعدما قامت جماعة متطرفة بتغيير أسماء العديد من شوارع المدينة الرئيسية والاماكن التي وقعت فيها عمليات تفجيرية الى اسماء تحمل اسم الشهيد ياسر عرفات وقيادات من حركة حماس.

ووفقا لتقرير صحيفة "يديعوت احرنوت" وضعت العلامات المثيرة للجدل من قبل ما يسمى "مشروع النصر الإسرائيلي"، وهي مجموعة تحتج على ما يقولون إنه رد إسرائيلي ضعيف على" الإرهاب" الفلسطيني.

وعلى سبيل المثال تم تغيير اسم شارع "الملكة ايستر" الى شارع "مطعم الدولفنيريم" (نادٍ ليلي حيث فجر فلسطيني نفسه داخله في عام 2001، ما أسفر عن مقتل 21 اسرائيليا) ، وتم تغيير اسماء العديد من الشوارع الأخرى إلى شارع ياسر عرفات وشارع إسماعيل هنية وغيرها.
وقالت الجماعة في بيان "يشعر الجمهور الاسرائيلي بخيبة أمل لضعف استجابة الحكومة الاسرائيلية لردع حماس بعد وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه بعد الجولة الاخيرة من القتال".

ودعت الجماعة المسؤولين الاسرائيليين والجيش والمجتمع الإسرائيلي بأسره إلى التحول من سياسة التهدئة إلى سياسة النصر من خلال الوسائل العسكرية والاقتصادية والسياسية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020