الأخــبــــــار
  1. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية
  2. الاحتلال يغلق مداخل بلدة عزون
  3. انتخاب صلاح طميزي رئيسا لجمعية طب الطوارئ
  4. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويصادر مركبة من بيت امر
  5. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  6. الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو رومي
  7. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "انتفاضة الاقصى والاسرى"
  8. اصابة 65 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  9. المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض
  10. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  11. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  12. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  13. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  14. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  15. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  16. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  17. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  18. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  19. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  20. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها

النضال تحذر من الدعاية الإسرائيلية حول "التسهيلات"

نشر بتاريخ: 14/08/2019 ( آخر تحديث: 14/08/2019 الساعة: 12:48 )
طولكرم- معا- حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم من الدعاية الإعلامية الكاذبة، والتصريحات الإعلامية لقوات الاحتلال الإسرائيلية حول التسهيلات المقدمة للفلسطينيين خلال الأعياد، مشيرة أنها للاستهلاك الإعلامي فقط.

وأضافت الجبهة أن ما تحدثت به " السلطات الإسرائيلية أنها منحت الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية عدة تسهيلات ، لا تعدو عن كونها نوعا من التضليل الإعلامي لخداع الرأي العام، وللتخفيف عن أزمة الاحتلال.

مؤكدةً أن التجارب الماضية تشير وبوضوح إلى أن حكومة الاحتلال لا توجد على أجندتها سوى المزيد من ابتلاع الأراضي الفلسطينية وتسيطر على عقلية حكومتها الاستيطان وتحديدا في مدينة القدس.

وأضافت الجبهة إن ما تعلن عنه سلطات الاحتلال من إجراءات هي غير كافية ولا ترتق إلى مستوى ما عليها من التزامات دولية بموجب قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

وتابعت الجبهة إن المراوغة السياسية التي يتبعها الاحتلال ، ودعايته الإعلامية الهادفة لكسب الرأي العام العالمي لصرف النظر عن إجراءات التهويد والاستيطان وسياسة الإبعاد وكافة القوانين العنصرية المتطرفة، تتطلب الحذر الشديد، وأن إزالة حاجز هنا أو هناك وعدم دخول قوات الاحتلال للمناطق الفلسطينية ، ليست ما يؤدي إلى تقدم في العملية السياسية، وأن الالتفاف على قرارات الشرعية الدولية وتحدي إرادة المجتمع الدولي بمواصلة البناء الاستيطاني ، يتطلب العمل الجدي والمسؤول لوقف تلك الإجراءات، فهي الأساس لانطلاق أية عملية تسوية في المنطقة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018