الأخــبــــــار
  1. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  2. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  3. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  4. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  5. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  6. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  7. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  8. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  9. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  10. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  11. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  12. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  13. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  14. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران
  15. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس
  16. جيش الاحتلال يزعم تعرض دورية عسكرية لاطلاق نار على حدود غزة
  17. يديعوت: المستوى السياسي تبنى موقف الجيش بشأن التسهيلات لغزة
  18. الاحتلال يفرج عن مدير تربية قلقيلية صالح ياسين
  19. نتنياهو يقول ان اول 400 "مهاجر اثيوبي" سيصلون الاسبوع المقبل
  20. وزراء بالليكود: نتنياهو سيفعل أي شيء للتهرب من المحكمة

بعد 47 سنة: عمير بيرتس ينفصل عن شاربه بسبب نتنياهو (فيديو)

نشر بتاريخ: 26/08/2019 ( آخر تحديث: 26/08/2019 الساعة: 11:58 )
بيت لحم-معا- ظهر رئيس حزب العمل الاسرائيلي عضو الكنيست عمير بيرتس، الليلة، بمظهر جديد بعد ان حلق شاربه. وقال بيرتس خلال لقاء صحفي معه " انه قرر حلق شاربه ليتمكن

كل المواطنين في اسرائيل من قراءة شفاهه حينما يقول انه غير مستعد للانضمام لائتلاف حكومي مع نتنياهو".

وقال بيرتس " انه يطلق شاربه منذ 47 عاما، وانه في عام 2002 قام بتقصير شاربه بعد ان توجهت له منظمات ترعى شؤون الصم والبكم ليتمكنوا من فهم ما يقول بواسطة قراءة الشفاه ".

واوضح بيرتس " انه اقدم على هذا العمل بعد ان اشاع نتنياهو خبرا غير صحيح مفاده ان هنالك اتفاق بينهما لانضمام بيرتس للائتلاف الحكومي".

يذكر ان شارب بيرتس كان اشبه بـ " ماركة مسجلة " مميزة لبيرتس منذ ان ظهر على الساحة الجماهيرية في اسرائيل، لا سيما حينما كان رئيسا للهستدروت .

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020