الأخــبــــــار
  1. أولمرت يطلب من الرئيس ريفلين حذف السجل الجنائي له
  2. الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم 3 منازل في جبل المكبر جنوب القدس
  3. هآرتس: مشروع استيطاني ضخم على أراضي مطار قلنديا شمال القدس
  4. فلسطين تحصل على عضو مراقب في الحلف التعاوني الدولي
  5. اصابة 15 طالبا على الاقل جراء انفجار في التدفئة المركزية بجامعة الخليل
  6. جيش الاحتلال يعلن اعقتال فلسطيني عبر السياج جنوب غزة
  7. الطقس: حالة من عدم الاستقرار وتحذير من السيول غدا
  8. اسرائيل تعلن سقوط بالونات مفخخة في اشكول
  9. اعتقال شاب قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  10. الاحتلال يعتقل سبعة مواطنين من الضفة
  11. الاحتلال يجرف 50 دونما شرق سلفيت
  12. رؤساء أحزاب كتلة اليمين يوقعون "وثيقة ولاء" لنتنياهو
  13. العمادي ونائبه يصلان غزة الخميس المقبل
  14. فتح: سنواجه "صفقة القرن" بمزيد من النضال على الأرض
  15. الطقس: حالة من عدم الاستقرار مساء الثلاثاء ومنخفض جوي ليل الجمعة
  16. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  17. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  18. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  19. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  20. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود

الخارجية: التنكيل بالمواطنين على حواجز الاحتلال سمة للدولة الفاشية

نشر بتاريخ: 26/08/2019 ( آخر تحديث: 26/08/2019 الساعة: 10:49 )
رام الله- معا- ادانت وزارة الخارجية والمغتربين العقوبات الجماعية المتواصلة بحق الشعب، وتعتبرها سمه من سمات دولة الاحتلال وفاشيتها.
واضافت الوزراة انه من غير المقبول السكوت على هذه المعاناة الجماعية ، ومن غير المقبول تجاهلها من قبل المجتمع الدولي، ومن غير المقبول ايضا التعامل معها كأمور مألوفة واعتيادية.
واشارت الوزارة الى ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تتعمد وبشكل ممنهج نصب حواجز الموت العسكرية على مداخل المدن والبلدات والمخيمات والقرى الفلسطينية وعلى الطرق العامة ومفترقاتها، هذا بالاضافة الى البوابات الحديدية على ابواب التجمعات الفلسطينية او السواتر الترابية او الكتل الاسمنتية والابراج العسكرية المنتشرة في كل مكان في الارض الفلسطينية المحتلة، بما يؤدي الى تقطيع اوصال الارض الفلسطينية وشل حركة المواطنين والتحكم بها وتنغيص حياتهم وعرقلة سعيهم نحو مصادر رزقهم.
وقالت ان عقلية المعازل والاسلاك الشائكة والجدران التي تخرب وطن الفلسطينيين وتحوله الى اشلاء متناثرة هي عقلية الاحتلال التي يحاول تسويقها لحجج وذرائع واهية، هذه العقلية لا تمت بصلة للاسباب الامنية كما يدّعي الاحتلال، انما هي عملية فصل عنصري بغيض على نطاق واسع وشكل فاضح من اشكال العقوبات الجماعية المفروضة على المواطنين لزيادة معاناتهم وممارسة ابشع اشكال الاضطهاد عليهم، خاصة عندما تُقدم قوات الاحتلال على اغلاق تلك المعابر والحواجز وتتسبب في ازمة مرورية خانقة بهدف اخضاع المواطنين لهذا الشكل الفاشي من التعذيب، ولتذكيرهم دائما بمن يحكمهم ويتحكم بمصائرهم وبمعيشتهم اليومية.
وتابعت "هذا المشهد الاستعماري العنصري يتكرر يوميا في جميع انحاء الوطن الفلسطيني، وسط تهكم وسخرية جنود الاحتلال ونشوتهم الواضحه على عذابات طوابير الفلسطينيين ومركباتهم التي تنتظر طويلا على حواجز الاحتلال، كما حصل بالامس حين اقدمت قوات الاحتلال باغلاق ما يسمى حاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم وعلى حاجز حوارة شمال نابلس، هذا بالاضافة الى اعتداءات المستوطنين المتواصلة على طوابير المركبات الفلسطينية على الحواجز بحماية قوات الاحتلال المنتشرة عليها".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020