الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يهدم حظيرة اغنام جنوب الخليل
  2. اسرائيل تفتح بحر غزة ومعبري "كرم ابو سالم" و"بيت حانون"
  3. خبراء الصين: سنتولى السيطرة على الفيروس خلال شهرين
  4. الصحة الكويتية: تم رصد 43 حالة مؤكدة بالاصابة بفيروس كورونا
  5. الارصاد: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  6. مستعربون يخطفون شابا من حلحول
  7. تعقيم "معبر الكرامة" بسبب كورونا
  8. "فتح الضفة" تطالب النقابات بتعليق خطواتها النقابية
  9. "اللجنة الحركية"تطالب النقابات بمراعاة المصلحة الوطنية
  10. السلطة تطالب مجلس الامن بالرد على اسرائيل
  11. كورونا تدفع العراق إلى اغلاق مؤسساتها
  12. اسرائيل تنصح بعدم السفر بسبب كورونا
  13. ‏أمير قطر يأمر بإجلاء القطريين والكويتيين من إيران بسبب فيروس كورونا
  14. غانتس: سنعمل على "تطوير خيارنا العسكري" ضد إيران
  15. نتنياهو: قد لا يكون من الممكن الهروب من عملية عسكرية واسعة بغزة
  16. اسرائيل ترحل اليوم 22 سائحًا كوريًا جنوبيًا إلى بلادهم
  17. فرنسا: أول مريض يموت من فيروس كورونا في البلاد
  18. نفتالي بينيت: أفضل انتخابات رابعة بدلاً من الجلوس في حكومة غانتس
  19. مرشح الانتخاتات الامريكية ساندرز: سأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب
  20. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خان يونس

الاتحاد العام للمرأة يطالب بسرعة اصدار قانون حماية الاسرة من العنف

نشر بتاريخ: 02/09/2019 ( آخر تحديث: 02/09/2019 الساعة: 13:38 )
رام الله- معا - طالب الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية بسرعة اصدار قانون حماية الاسرة من العنف، وذلك تعقيبا على قضية المواطنة اسراء غريب.

واكد الاتحاد في بيان له اليوم الاثنين، على مراجعة مكونات منظومة الحماية الاجتماعية وما تتضمنه من اجراءات ورفع مستوى التنسيق بين الشراكاء بهدف توفير الحماية اللازمة للنساء والفتيات وتعزيز المحاسبة والمساءلة.

كما اكد على مراجعة عمل مراكز الحماية وتوحيد المقاربات والتدخلات، مؤكدا على تفعيل ادوات الوقاية من العنف من خلال تطوير انظمة التعليم وتبني سياسات وتدابير فاعلة مستندة للقانون الاساسي الفلسطيني والاتفاقيات الدولية التي انضمت اليها دولة فلسطين، وتعزيز الوعي المجتمعي باتجاه رصد وتوثيق والابلاغ عن حالات العنف. 
كما اكد على رفع مستوى الوعي الاسري من خلال وضع برامج موجهة تستند الى مبدا المساواة بين الجنسين وهذا يتم بتكامل العمل ما بين المؤسسة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

وطالب الحكومة الفلسطينية واجهزتها الامنية بعدم التهاون مع اي ممارسة اجتماعية من شانها تشريع العنف ونخص بالذكر الاستخدام المسيئ للدين تحت مسميات مختلفة اهمها الشعوذة وبث الفكر الظلامي من خلال استغلال دور العبادة للتحريض على النساء وخلق ثقافة تشرع العنف والتمييز.

وختم البيان "ان وضع حد للعنف لا يقتصر على اقرار القانون بل يتطلب جهدا وطنيا بتبني سياسات ثقافية واجتماعية واقتصادية مستندة الى مبادئ حقوق الانسان والمواثيق الدولية، الجميع مطالب حكومة ومؤسسات ومجتمع مدني العمل بشكل قوي وفاعل وتحمل المسؤولية اتجاه مجتمعنا الفلسطيني وتحقيق العدالة واقامة الدولة الفلسطينية، دولة القانون".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020