الأخــبــــــار
  1. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  2. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  3. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  4. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  5. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  6. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  7. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  8. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  9. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  10. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  11. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  12. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  13. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  14. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  15. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  16. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  17. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  18. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  19. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  20. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين

الديمقراطية: تصريحات نتنياهو أسقطت كل الهوامش والرهانات

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 12:20 )
رام الله- معا- قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم الأربعاء، إن تصريحات نتنياهو، رئيس حكومة دولة الإحتلال، عن عزمه ضم مناطق الغور وشمال البحر الميت، وأجزاء واسعة من الضفة الفلسطينية، في حال فوزه في الإنتخابات، ليست مجرد وعود إنتخابية، هدفها إستقطاب أصوات التيارات اليمينية والأصولية المتطرفة، فحسب، أو المزايدة على منافسيه في اللوائح الأخرى – بل هي أيضاً إعلان عن مشروعه السياسي في إقامة دولة إسرائيل الكبرى ، والذي بدأ بتنفيذه عملياً وميدانياً، حتى قبل تصريحاته بالأمس.

وأضافت الجبهة "لم يعد من مبرر للإنتظار كي يوجه نتنياهو ضربته، وآن الأوان للخروج من سياسة التردد والمراوحة في المكان، وسياسة الرفض اللفظي والكلامي المجاني، واللجوء إلى عناصر القوة التي وفرتها قرارات المجلسين المركزي (الدورة 27 28) والوطني (الدورة 23) للرد على سياسات نتنياهو بناء واقع ميداني جديد، يعبر عن نفسه كل يوم بتوسيع الإستيطان، وعمليات التهويد، في القدس، وأخيراً في مدينة الخليل التي وضعت هي الأخرى، كمدينة القدس، على جدول أعمال سياسة التهويد".

ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها إلى إعتبار تصريحات نتنياهو إعلان حرب واضحة وصريحة على الشعب وقضيته وحقوقه الوطنية، والبناء على هذا الأمر مقتضاه، وإتخاذ الإجراءات والخطوات الواجب إتخاذها سريعاً ودون تردد في مقدمها، وعملاً بقرارات المجلس المركزي والوطني:
1) سحب الإعتراف بدولة إسرائيل إلى أن تعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67 ووقف الإستيطان.

2) وقف التنسيق الأمني مع سلطات الإحتلال.

3) مقاطعة البضائع الإسرائيلية ووضع خطة للتنفيذ بالإنفكاك عن الإقتصاد الإسرائيلي.

4) إسترداد سجل السكان والأراضي من إدارة الإحتلال.

كما دعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها إلى وقف الرهان على ما تعتبره هامشاً سياسياً يسمح بإعادة إطلاق مفاوضات على غرار مفاوضات أوسلو الفاسدة، ودعتها في السياق نفسه إلى نقل القضية الوطنية إلى الأمم المتحدة بطلب:

1) العضوية العاملة لدولة فلسطين.

2)الحماية الدولية لشعبنا وأرضنا ضد الاحتلال والاستيطان.

3) عقد مؤتمر دولي، برعاية الأمم المتحدة، وبموجب قراراتها، وبإشراف الدول الخمس في مجلس الأمن، بما يكفل رحيل الاحتلال والاستيطان، وقيام دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67.

وختمت الجبهة بالدعوة إلى العمل على المستوى الوطني لبناء إطار قيادي يوفر الغطاء السياسي للانتفاضات والهبات الجماهيرية المتنقلة والجوالة في الضفة الفلسطينية، على طريق التحول إلى مقاومة شعبية شاملة، وإنتفاضة جديدة، على طريق العصيان الوطني.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020