الأخــبــــــار
  1. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  2. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  3. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  4. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  5. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  6. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  7. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  8. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  9. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  10. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  11. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  12. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  13. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  14. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  15. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  16. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  17. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  18. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  19. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم
  20. مجموعة الصداقة في البرلمان المغربي تندد بتصريحات نتنياهو

دريد ياغي يثمن دور الرئيس في التصدي لـ "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 16:15 )
رام الله- معا- ثمن نائب رئيس "الحزب التقدّمي الاشتراكي" اللبناني دريد ياغي موقف الرئيس محمود عباس في تصدّيه ورفضِهِ لـ"صفقة القرن" ومحاولات الترويج لها مثل ورشة المنامة.

وأكد في حديث لبرنامج "من بيروت"، عبر شاشة تلفزيون فلسطين، أنّ "قضية العرب المركزية التي تحفظ لهم حقوقهم في أوطانهم ، هي فلسطين، وقال: " نحن في "الحزب التقدّمي الاشتراكي" مازلنا نقف وقفة تضامنية مع حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ما يُؤكد متانة العلاقة اللبنانية – الفلسطينية". مجدّدا تأكيده على أن الفلسطينية المركزية، هي التي تجمع العرب، وهي التي تُحرّرهم من داخلهم.

وأكد أنّ هناك إصراراً لدى الشعب الفلسطيني بتمسّكه بأرضه وكيانه، ولا تستطيع أي قوّة أنْ تُغيّر شيئاً، مهما بلغت من التصرّف اللاعقلاني، ومهما أصدر ترامب من قرارات بشأن القدس لا تُضيف شيئاً، فالقرار هو قرار الشعب الفلسطيني، وهذه عاصمته ومُقدّساته، ولا يستطيع ترامب أو غيره تغيير هذا الأمر إطلاقاً.

ورأى ياغي أنّ الاحتلال يصعد من عدوانه على القدس والضفة الغربية وتوسيع المستوطنات، في محاولة منه لشطب الشعب الفلسطيني من الخارطة، مُشدّداً على أنّ "التصدّي لمُحاولات بعض الدول نقل سفاراتها إلى القدس، ليست مهمة فلسطينية فقط، بل يجب أنْ تتحرّك الدول العربية والإسلامية والأصدقاء بالتصدّي لذلك، ولا يُمكن لأحد أنْ يُغيّر وجه التاريخ، رغم القوّة والإمكانيات العظيمة، وأن تنفيذ قرارات الأمم المتحدة تعطي للفلسطينيين حقوقهم المشروعة، وهذا يحتاج إلى تحرّك عربي ليُشكّل مُنطلقاً أساسياً لتحرّك دبلوماسي نحو دول العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018