الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

اشتية: يجب أن تُجسد توصيات الاجتماعات الدولية على أرض الواقع

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 19:45 )
رام الله- معا- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء في رام الله، مع المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور فنيسلاند، أجندة اجتماع لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة (AHLC) الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في نيويورك.

وعبّر اشتية، حسب بيان لمجلس الوزراء، عن تقديره للدور النرويجي في قيادة جهد المانحين من أجل دعم الدولة الفلسطينية والحفاظ على حل الدولتين، معتبرا أن إسرائيل تدمر هذا الجهد بفرضها أمرا واقعا يكرّس الاحتلال.

وقال: على المجتمع الدولي ألا يلعب دور الطرف المحايد أمام تجاوزات الاحتلال للقانون الدولي والاتفاقيات الموقعة، بل يجب أن تتحول التوصيات والبيانات في الاجتماعات الدولية إلى قرارات تُجسد وتُتابع على أرض الواقع.

وتابع: نريد من اجتماع المانحين في نيويورك أن يرسل رسالة بأن حل الدولتين ما زال يلقى دعما دوليا وممكن التطبيق، وأن المجتمع الدولي ما زال يقف وراء حقوق الشعب الفلسطيني.

وجدد اشتية الدعوة إلى إيجاد آلية دولية لتدقيق الخصومات الإسرائيلية من أموال المقاصة الفلسطينية، لا سيما فواتير المياه والكهرباء والمجاري، مؤكدا ان إسرائيل تتلاعب بهذه الخصومات.

من جانب آخر، استعرض اشتية خطة عمل الحكومة على الصعيد الاقتصادي والتنموي خلال الفترة الحالية، داعيا المانحين لمواءمة مشاريعهم مع الأولويات الفلسطينية بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل وخفض نسبة البطالة.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020