الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

سفارتنا بالقاهرة: خطاب الرئيس قدّم أنموذجاً في عرض الرؤية السياسية

نشر بتاريخ: 26/09/2019 ( آخر تحديث: 26/09/2019 الساعة: 21:18 )
القاهرة-معا - قالت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية أن خطاب الرئيس محمود عباس أمام الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة قدّم للعالم أجمع تشريحاً واقعياً وصريحاً حول ما يمر به شعبنا الفلسطيني من معاناة ووأد لفرص الحياة الطبيعية التي تكفلها كافة الشرائع والقوانين ، وكذلك سلّط الضوء على شواهد تهرّب الاحتلال من التزاماته ورفضه لكل فرص السلام .

وأشارت السفارة إلى أن صوت فلسطين صدح عالياً في الجمعية العامة ذوداً عن حق كل فسطيني بالاستقلال والحرية والعيش بكرامة وعزة نفس، وأن السيد الرئيس قدّم أنموذجاً في عرض الرؤية السياسية المبنية على الثوابت الوطنية والمستندة إلى الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف، ولم يخشَ في الحق لومة لائم جاهراً بالحقيقة في وجه كل من جار على فلسطين وشعبها وقضيتها الوطنية.

وذكرت السفارة أن أبناء الشعب الفلسطيني في جمهورية مصر العربية، وكافة المؤسسات والاتحادات الناظمة للعمل الفلسطيني في مصر تقف خلف سيادة الرئيس في معركة الصمود التي يخوضها بالإنابة عن كل زهرة وشبل وكهل فلسطيني، مؤكدة أن رؤوس الفلسطينيين تشرأبّ عالياً زهواً وفخراً عندما يرون العالم ينصت إلى خطاب فلسطيني عتيد يدافع عن الموروث النضالي للشهداء والأسرى والجرحى، ويرسّخ قيم العدالة ويجابه الضيم والجور والطغيان، ويرفض المساومات والمراوغات والحلول الإلتفافية مهاما بلغت التهديدات أوالمغريات.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020