الأخــبــــــار
  1. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  2. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  3. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  4. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  5. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  6. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  7. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  8. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  9. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  10. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  11. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  12. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  13. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  14. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  15. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  16. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  17. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  18. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  19. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  20. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين

مركز شمس ينظم ورشة حول العلاقة بين الشرطة ورجال الإصلاح

نشر بتاريخ: 02/10/2019 ( آخر تحديث: 02/10/2019 الساعة: 12:18 )
نابلس - معا - نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" ومركز جنيف لحوكمة الأمن ورشة عمل حول العلاقة بين الشرطة ورجال الإصلاح والعشائر.
وشارك فيها مدير فرع العلاقات العامة والإعلام بشرطة المحافظة المقدم أمجد فراحته، ومسؤول الشرطة المجتمعية الرائد لنا المخللاتي، مسؤول التوعية والإرشاد بوحدة حماية الأسرة النقيب جهاد حشايكة، ومجموعة من رجال العشائر وممثلي لجان الإصلاح في المحافظة.

بدوره، تحدث المقدم أمجد فراحتة عن الدور التكاملي بين الشرطة ورجال الإصلاح في حفظ السلم الأهلي مع الحفاظ على تطبيق القانون وتسيده في مجال محاربة الجريمة وان الأمن مسؤولية الجميع والحفاظ عليه واجب وطني لجميع المواطنين بما فيهم مؤسسة الشرطة و ورجال العشائر ولجان الإصلاح بشتى الطرق المكنة قانونيا ومجتمعياً، مضيفاً أن الهدف الأسمى من وجود مؤسسة الشرطة هو الحفاظ على السلم الأهلي من خلال تطبيق القانون من جهة و العمل الوقائي وبناء الشراكات الحقيقية من جهة أخرى وما ينتج تطور في العمل الأمني والشرطي الذي يصب في المصلحة العامة للمجتمع.

من جهتها، تحدثت الرائد لنا المخللاتي عن دور الشرطة المجتمعية و والتوعية الأمنية في حفظ الأمن و بناء جسور الثقة بينها وبين رجال العشائر لما يحقق مصلحة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم وأرواحهم وإرشادهم.

من جانب آخر، اكد النقيب جهاد حشايكة، أن هناك دور كبير لرجال الإصلاح في معالجة القضايا الأسرية بسرية تامة للحفاظ على خصوصية وكينونة الأسرة لبنة المجتمع الأولى.

وناقشت الورشة أهم المعيقات التي تواجه هذه اللجان وتعيق عملها بالإضافة لتوضيح مفاهيم العمل الشرطي وأساسياته المستند على تطبيق القانون وتحكيمه بكافة القضايا القانونية، مع دور الشرطة ولجان الصلح ورجال العشائر في حفظ السلم الأهلي وتحقيق مصلحة المجتمع العليا.

وفي نهاية الورشة أوصى المشاركون بضرورة توحيد رجال الإصلاح بجسم واحد له مرجعية واحدة، وضرورة وجود علاقة تكاملية بين الأجهزة الأمنية والمحافظة ورجال الإصلاح والعشائر ، وأن يكون هناك دور أكبر لمؤسسات التنشئة الاجتماعية في تعزيز السلم الأهلي ونبذ العنف، والدعوة إلى سيادة القانون ، وأن تقوم دوائر العلاقات العامة في الأجهزة الأمنية بدور أكبر في التوعية في المدارس بأهمية محاربة العنف في المجتمع لتعزيز السلم الأهلي.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020