الأخــبــــــار
  1. الارجنتين تقرر إلغاء مباراتها بتل أبيب إذا استمر إطلاق الصواريخ للخميس
  2. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "نيريم" والعين الثالثة
  3. محدث- ارتفاع حصيلة العدوان على غزة الى 11 شهيدا
  4. 3 شهداء باستهداف إسرائيلي في بيت لاهيا شمال قطاع غزة
  5. قناة 13:ميلادانوف يتوجه من تل ابيب الى القاهرة لمحاولة وقف اطلاق النار
  6. المقاومة تطلق رشقات جديدة من الصواريخ على مستوطنات الاحتلال
  7. خلال ساعات- الاحتلال يقرر هدم ٤ منازل في الخليل
  8. ابوحمزة: سرايا القدس ستتحكم بشكل وتوقيت نهاية هذه الجولة من المعركة
  9. أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس:لن نسمح بالمطلق بإعادة سياسة الاغتيال
  10. لكابيت يجتمع في مقر وزارة الجيش بتل أبيب لبحث العدوان على غزة
  11. الاحتلال يستهدف دراجة نارية بخانيونس
  12. إصابات في قصف اسرائيلي على خان يونس
  13. مصرع شاب من سكان العروب واصابة اخر بانقلاب مركبة جنوب بيت لحم
  14. جيش الاحتلال يعلن عن استهداف عنصرين من الجهاد شمال غزة
  15. مصلحة سجون الاحتلال تنقل 174 اسيرا من عسقلان الى بئر السبع
  16. حزب الشعب ينضم وقفة تضامنا مع غزة على دوار المنارة وسط رام الله
  17. إطلاق رشقة صاروخية باتجاه مواقع الاحتلال شرق خانيونس
  18. إسرائيل هيوم: الجيش شرع باستدعاء جزئي لمئات جنود الاحتياط
  19. استشهاد شاب متأثرا بحروحه في قصف بيت لاهيا يرفع عدد الشهداء إلى خمسة
  20. بينيت يعلن حالة الطوارئ لمدة 48 ساعة في الجبهة الداخلية بكل إسرائيل

متظاهرو العراق يحاولون اقتحام مقر الحكومة في العلاوي

نشر بتاريخ: 04/11/2019 ( آخر تحديث: 04/11/2019 الساعة: 17:07 )
بيت لحم- معا-ذكر شهود عيان في العراق، اليوم الاثنين، بتواجد "المئات من المتظاهرين في منطقة العلاوي بجانب الكرخ، في محاولة جديدة لإقتحام المنطقة الخضراء المحصنة، التي تتخذها الحكومة مقر لها".
هذا ويحاول المتظاهرون دخول المنطقة الخضراء من جهة منطقة العلاوي وسط العاصمة بغداد، بعد أكثر من 10 أيام على عمليات الكر والفر بالقرب من جسري الجمهوري، والسنك.

واستخدم قوات حفظ الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع والصوتية، لتفريق المتظاهرين في العلاوي، من أمام مكتب الحكومة الاتحادية، مما أدى إلى وقوع عدد من المصابين.

وقام عدد من المحتجين، ياشعال النار في إطارات سيارات أغلقوا بها الطريق في العلاوي، بالتزامن مع الإزدحامات المرورية التي تشهدها العاصمة بغداد، منذ أيام.

هذا وكان علي البياتي، عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، قد أفاد في وقت سابق، بارتفاع حصيلة العنف بحق المتظاهرين، في العاصمة العراقية، ومحافظات الوسط والجنوب، إلى أكثر من 250 قتيلاً، و11 ألف جريحاً.

وأوضح عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، أن "عدد المتظاهرين الذين قتلوا في بغداد، وباقي المحافظات في وسط، وجنوب العراق، إثر الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ارتفع إلى 265 قتيلاً".

وأضاف البياتي، "أن عدد المصابين إثر العنف، تجاوز الـ11 ألف جريحا، في بغداد، والمحافظات الأخرى التي تشهد احتجاجات منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي، وحتى الآن".

ومنذ يوم الخميس 24 أكتوبر الماضي، لم تتوقف محاولات المحتجين من اقتحام المنطقة الخضراء المحصنة الأمنية، في عمليات كر وفر أسفر عن وقوع أكثر من 10 آلاف جريح، ومئات القتلى إثر قنابل الغاز المسيل للدموع المخترقة للجماجم، والرصاص الحي، ورصاص القنص، والمطاطي التي تستخدمها قوات حفظ الشغب الملازمة لجسري الجمهوري، والسنك المؤديان إلى الخضراء.

هذا واندلعت احتجاجات، في بغداد وبقية محافظات جنوب العراق، منذ مطلع أكتوبر الماضي، احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة، ووصلت مطالب المتظاهرين إلى استقالة حكومة عادل عبد المهدي، وتشكيل حكومة مؤقتة وإجراء انتخابات مبكرة، وندّد المتظاهرين أيضاً بالتدخل الإيراني في العراق وحرق العديد منهم العلم الإيراني.

وواجهت القوات الأمنية هذه المظاهرات بعنف شديد واستعملت قوات الأمن صنف القناصة، واستهدف المتظاهرين بالرصاص الحي.

وتعتبر هذهِ الاضطرابات الأكثر فتكا في العراق منذ انتهاء الحرب الأهلية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر 2017، وتم تأجيل التظاهرات لفترة لأجل مراسيم الزيارة الأربعينية للامام الحسين، ثم تجددت في يوم الجمعة 25 أكتوبر، وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق مساء السبت 26 أكتوبر، عن مقتل 63 شخصاً وإصابة 2592 بجروح في تظاهرات اليومين الماضيين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018