اللوزة النخرة

نشر بتاريخ: 20/06/2022 ( آخر تحديث: 20/06/2022 الساعة: 13:37 )

الكاتب: هادي زاهر

ايتها اللوزة النخرة

إن ديدان وجراثيم العنصرية

تنغل في جوفك

أضحت قيمتك كالذي يخرج من .....

ايتها القذرة

فمن اين تستمدين هذا السواد

وهذه الأحقاد

ان والدك القادم من البصرة

عاش في كنفنا بسعادة ورخاء

وأمك الروسية اليسارية

فلماذا لم تستمدين منها سوا شكلك

وعيونك الخضراء

جئت إلينا لتمنحينا مما لنا

وطبلوا وزمروا وصفقوا لك السخفاء

اعتقدوا ان ذلك قمة العطاء

اعتقدوا ان الحق يؤخذ بالرخاوة والتبعية

جاهلين ان هذا الأسلوب علاه الصداء

ولا يحترمك الند إلا إذا كانت

من أصحاب النفوس الابية.