الثلاثاء: 07/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

الى الوالد العزيز في ذكرى وفاته الرابعة

نشر بتاريخ: 31/03/2015 ( آخر تحديث: 31/03/2015 الساعة: 17:21 )

الكاتب: طه قراقع

يا والدي
مهما يمر من دهور
تظل في الفؤاد تحيا والضمير
يا والدي
يا ايها الرجل المهيب
يا شمس عمر قد تنادت في المغيب
تركتنا في حلكة الليل البهيم
سهم رمانا في الصميم
كنت الحنان والرضى
جسرا على درب الرجاء
يا نبع طيب قد جرى مجرى الدماء
رحلت لكن جسدا كان الرحيل
فالروح تبقى بيننا طول السنين
طيفا قريبا
روضة تفوح طيبا
ملمح الشباب عندما سيدهم المشيب
يا ايها الاب الحبيب -
في القلب انت يا انا يا من اراك داخلي كنه الكيان
هل من مكان يا ابي غير المكان
امضي وكيف خطوتي
في غربتي
غبت وانت حاضر في مهجتي
اهرب من زحمة افكاري
ولا ادري الى اين المسير
لعلني انسى وكيف سوف انسى دمعة تجتاح ذاتي
يا ابي وانت في البعيد والقريب
قالوا تصّبر فالحياة ترتضينا اقوياء
هل يطاق الصبر في فقد الغوالي الاتقياء
يا والدي الروح حيرى في متاهات الحياة
في كل نظرة تهيج الذكريات
عصفت بي كل انواء الفراق
لما ارى فلا اراك
لانني اراك في كل اوان
الان ذكراك تمر من جديد
شعاع نور
يملؤ قلبي بالشعور
وحكمة تروى على فم الزمان
ما العمر الا رحلة
بداية ثم انتهاء
ظل وميض للحياة والمصير
وكل ما بين الحياة والممات
بعض افراح واحزان
تخط قصة الانسان
في كل العصور

ابنك طه قراقع