الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

هنا الوردة ... هنا مقام الرقص

نشر بتاريخ: 26/08/2015 ( آخر تحديث: 26/08/2015 الساعة: 21:36 )

الكاتب: د. نايف جراد


في غياب خل و خليل
وبعد عمر طويل
يأسرني الأصيل
على شرفتي يقف راكبا فرس السلام والحروب
يناديني قبل الغروب
تداعب خيوطه الحمراء وجه المدينة
تدخل الفرح للبيوت الحزينة
ترشق لون حبيبتي الموعودة على الغيوم
تراقصها على التخوم
تسلب عيني
تأسر روحي
فأراها في خدود الشفق
تلوح لي في الأفق
تجمع شهقات البحر
تطوي السنين
وتأتيني ...
على شرفتي ليس سواها وحلمي
واللحن الساكن في القلب
مع الأصيل
تملؤ مساحة القلب المشرع على شفق الحلم
تعبئ صفحة جديدة من الرجاء والأمل
تسقي شوقي برياحين العشق
تضيء دربي إليها
وأنتفض
يجتاحني تسونامي الحب
يشعل لهيب الضلوع
يثورني كموج البحر والأعاصير
يطلق دلافين روحي
تنطلق عبر الفضاء
تحمل حبا ورجاء
تناديها
لتأتيني على موج جارف
وعلى شرفتي طال حلمي
وذات فجر سقط على عيني النور
فجاءت....
زاهية في موسم التين والعنب
تحمل تباريج الربيع
وترفل في ثوب الضياء
شامخة كملاك من بهاء
روحا شعشعانية
تجدل بأناملها خيوط الشمس
تستريح على شاطئ أحلامي
جاءت كقصيد البديع
تجمع مفردات جمال الوجود
تنثر عبق العطر
تغازل النسيم العليل
تكسر القيود
تسألني من أنت
فقلت:
شيبي حياة
وقلمي رمح
أبحث عن سعادة في منحنى العمر
عن يد تمسد روحي القلقة
تسحرني بلمسة حنانها
تشظيني
وتلملم أشلائي المبعثرة من جديد
تمر حيث تمر تفجر الينابيع
تملؤ الجنان بالورد والزهر
تمنحني فسحة في الديار
أفرغ فيها حقائب سفري
وأدفن آهات العمر
وأنادي بأعلى الصوت :
هذه حبيبتي الموعودة
هي كل جهاتي
هي قبلتي
محراب صلاتي
بعثي و حياتي
أسكنها بؤبؤ العين
وامضي أهتدي بالخنس
وأحمل بوصلة لا تشير الا للقدس
فتقول : وجدتها لا بأس
فهي قانون وناموس
فلنعد عشاء الروح في نبع الاشتعال
ونرتب مفردات القاموس
وأقول أنا : هنا الوردة
تزهر في آبار روحي
تفتح أفقا أبديا للخلاص
إنه رجائي
عشق معمد بالوله في سمائي
وصهيل القلب تردده أرجائي
هنا الوردة
هنا مقام الدبكة والرقص
فلنعلن أفراحنا
ونحتفل بالعرس
.........................
*مستوحاة من تعبير لهيجل : هنا الوردة فلترقص هنا