الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

امرأةٌ جاهلة تبحثُ عن الرومانسية

نشر بتاريخ: 05/10/2015 ( آخر تحديث: 05/10/2015 الساعة: 18:58 )

الكاتب: عطا الله شاهين

هي امرأةٌ جاهلة في كل شيء .. لمْ تجرّب الحُبِّ البتة ، ولم تقع في أي حُبٍّ ، لكنها تحاولُ رغم يأسها في البحثَ عنْ الحبِّ في رجُلٍ رومانسي التقته صدفة حينما تعثّرّ حمارها البليد وسقطتْ عنه في درب وعرٍ.. فالرّجُلُ بطلّتِه الضاحكة قام بكُلِّ أدبٍ ورفعها منْ على الأرضِ المليئة بألأشواك ، فشكرته بابتسامة عريضة ، ولكنّه ظلَّ يصغي جيدا لصوتها الغنج .. فأدارَ لها ظهره المتقوّس وسار في طريقه ، لكنها لحقته وقالتْ له : وجدتُ الحُبّ في عينيكَ ، وحينما اقتربتْ منه قالتْ له : يبدو أنكَ في مزاجٍ متعكِّرٍ ، ولكنني أراكَ رومانسياً بصمتكَ ، فقالَ لها ابتعدي عنّي لأنه لا وقت لي للحبِّ .. فاقتربتْ منه وهمستْ : شاهدتُ قبل دقائق في عينيكَ الحُبَّ يشتعلُ بصمتٍ وهذا ما لمحته من نظراتك الخجولة ..

فكانت تقول له حينما كان يسير ببطْ : حين نظرتُ إلى عينيكَ وقعتُ في حُبِّكِ لأنني أبحثُ عن حبٍّ رومانسيٍّ مع رجلٍ رومانسيٍّ ، مع أنني أشكُ بأنني أفهمُ بالرومانسية.. فأنا امرأة جاهلة في الحُبِّ .. 

وأضافت : فأنا مللتُ مِنْ سيري الدائم مع حماري الذي يُحبّني بجنونٍ ، ولكنني لا أستطيعُ أنْ أحبَّ حماراً مع أنه يفهمني .. فهو صديقي في وحدتي .. أمّا أنتَ أيّها الرومانسيّ الخجول فشيءٌ آخر .. فأنا منذ زمنٍ أبحثُ عن الرومانسية في عينيّ رجلٍ يفهمُ ما معنى الحُبُّ مع امرأةٍ جاهلة مثلي ..