Advertisements

في أول رد على مطالبة اسرائيل بمنع حماس من المشاركة في التشريعي, الحركة ترد بأنه

نشر بتاريخ: 10/05/2005 ( آخر تحديث: 10/05/2005 الساعة: 09:59 )
في تصريحات خاصة لوكالة معاً , اعتبر القيادي في حركة حماس, الشيخ حسن يوسف تصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم الذي طالب بمنع الحركة من المشاركة بالانتخابات التشريعية, اعتبرها تدخل سافر وسافل في الشأن الفلسطيني, قائلاً أنه ليس من اختصاص شالوم ولا أي انسان في العالم التدخل في هذا الشأن, وأنه تدخل سافر وسافل , مؤكداً على أن موضوع المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي هو شأن فلسطيني بحت.
وأوضح يوسف أن قرار الحركة المشاركة في الانتخابات جاء لمصلحة الشعب الفلسطيني وبقرار داخلي من الحركة, ولم يأتي باذن من شالوم أو غيره, وأضاف : "الحركة ليست بحاجة لشهادة سلوك من العالم, بل انه نوع من التفلت من التعهدات والالتزامات, والتحريض على الحركة".
وكان وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم قد طالب بمنع حركة حماس من المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي المقررة منتصف تموز تموز القادم, مهدداً باعادة التفكير في الانسحاب من غزة اذا ما فازت الحركة في الانتخابات, وقد طالب شالوم وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بمقاطعة الحركة.
وتسائل الشيخ يوسف عن الديمقراطية التي تتغيب عن مسؤولي الاحتلال الاسرائيلي, وعدم احترامهم لارادة واختيار الشعب الفلسطيني رغم القيود التي يفرضها الاحتلال, مؤكداً أن هذه الارادة والاختيار تجلت في نتائج الانتخابات المحلية التي كان لحماس مقاعد كثيرة فيها, مع تحفظه على بعض "الخروقات" لا سيما في المناطق الكثيفة بالسكان (في اشارة الى مناطق في قطاع غزة, دارت الشبهات حول خروقات فيها, مع بعض حوادث ومصادمات بين حماس وفتح).
وأعرب يوسف عن سعادته ورضاه بسير العملية الانتخابية, وبما أحاطها من نزاهة, وما أسماه الالتفاف حول الحركة والتأييد لها.

Advertisements

Advertisements