Advertisements

رئيس وزراء كندا يرد على رسالة جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية

نشر بتاريخ: 11/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
رئيس وزراء كندا يرد على رسالة جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية
رام الله- معا - بعث رئيس وزراء كندا جاستين ترودو برسالة جوابية الى المهندس اكرم العايدي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية اعرب فيها عن جزيل شكره وعظيم امتنانه على رسالة جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية التي تضمنت تهنئة ومباركة لدولة كندا بالعرس الديمقراطي باجراء بالانتخابات الفدرالية. وتصدر الليبراليون بقيادة رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر تشرين اول الماضي، مما يتيح له تشكيل الحكومة مجدداً.
وأُعرب ترودو في رسالته عن امتنانه للشعب الكندي الذي منحه فرصة جديدة لخدمة الكنديين في جميع أرجاء الدولة، وقال: "إنني لمست بأن الكنديين اختاروا فريقنا لمواصلة خدمتهم وأنهم وضعوا ثقتهم العالية فينا، لذا أود أن أعيد وأكرر بالتزامنا نحو العمل الجاد والشاق للوفاء بوعودنا".
واضاف في رسالته ان الكنديين يتوقعون بأن يروا برلمانهم – بكافة اعضائه- يعمل سوية وجنباً إلى جنب على أساس أولويات مشتركة. وأن تواصل حكومتهم طرح وتقديم السياسات التي تجعل البلد تمضي قدماً. وأكد انه سيعمل مع جميع أعضاء البرلمان لضمان خدمة الكنديين من الساحل للساحل "جميع الأراضي الكندية".
من الجدير بالذكر ان جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية اسست هذا العام في رام الله برئاسة المهندس اكرم العايدي، وتهدف الى تعزيز اواصر الصداقة بين الشعبين الفلسطيني والشعب الكندي، ومساعدة ابناء الجالية الفلسطينية والعربية في كندا وتوثيق العلاقات بينهم بما يخدمهم ويخدم قضيتنا الفلسطينية. وتعمل الجمعية على استقبال وتكريم الضيوف القادمين من كندا ممثلي الجمعيات والجاليات حال زيارتهم ارض الوطن واطلاعهم على اوضاع شعبنا الفلسطيني.
كما تحرص الجمعية على توثيق العلاقة مع ممثلية كندا في رام الله التنسيق معها، ويجري العمل تنظيم حفل استقبال للسفيرة الكندية الجديدة في فلسطين.
Advertisements

Advertisements