Advertisements

خاص معا: الجهاد ترفض التعاطي مع وساطات اقليمية لوقف التصعيد

نشر بتاريخ: 12/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
خاص معا: الجهاد ترفض التعاطي مع وساطات اقليمية لوقف التصعيد

غزة- معا - قالت مصادر خاصة لوكالة معا ان حركة الجهاد الاسلامي ترفض حتى الان التعاطي مع اي جهود اقليمية او دولية لوقف التصعيد في قطاع غزة.
وأكد المصدر لمعا ان قادة الجهاد اغلقوا هواتفهم ويرفضون التعاطي مع اتصالات يجريها مكتب منسق الامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ميلادينوف.
واكدت حركة الجهاد ان ما جرى في غزة ودمشق خط احمر لا يمكن للجهاد ان تسمح بتخطيه لقوات الاحتلال.
وكان القيادي في الجهاد الاسلامي خالد البطش قال انه لا حسابات سياسية امام رد الجهاد على العدوان على غزة.

واغتالت قوات الاحتلال فجر اليوم القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي بهاء ابو العطا وزوجته في قصف منزل في غزة. تزامنا مع محاولة اغتيال فاشلة للقيادي في الجهاد اكرم العجوري خلال قصف منزله في دمشق.

واطلقت المقاومة قرابة 60 صاروخا ردا على اغتيال ابو العطا ، حيث وصلت الصواريخ مدن تل ابيب وبات يام فضلا عن مستوطنات غلاف غزة .

وقصفت طائرات الاحتلال مواقعا في قطاع غزة واستهدفت دراجة نارية اسفرت عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى . وقالت وزارة الصحة ان ثلاثة استشهدوا واصيب و18 بجروح منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والذي بدا فجر الثلاثاء.


Advertisements

Advertisements