Advertisements

معهد فلسطين يمنح حملة الدكتوراه مقرا مؤقتا

نشر بتاريخ: 13/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
معهد فلسطين يمنح حملة الدكتوراه مقرا مؤقتا
رام الله- معا- في اطار سلسة اللقاءات والاجتماعات التي تعقدها الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية قام وفد من الهيئة باللقاء مع د. نايف جراد مدير معهد فلسطين لأبحاث الامن القومي وبحضور عددا من طاقم المعهد الاداري والأكاديمي.
وضم الوفد رئيس وأعضاء من الهيئة الادارية لحملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية ضم د. سليمان جرادات رئيس الهيئة ، د. حسني دقة امين سر الهيئة ، د. طارق عاشور امين الصندوق ، د. باسل النتشة اللجنة الاعلامية ، د. ياسين ياسين اللجنة الاجتماعية ، د. اريج دغرة لجنة المرأة والجندر ، ود. ياسر عبيد الله اللجنة العلمية والثقافية. 
ورحب الدكتور جراد بوفد الهيئة وبارك النجاح في التحضير والإعداد لهذا المشروع الواعد الذي ينظم و يوحد جهود حملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية متمنيا للهيئة التوفيق والنجاح في تحقيق اهدافها النبيلة.
وابدى الاستعداد الكامل لتوفير ما يلزم للهيئة ضمن إمكانيات المعهد المتواضعة وبجهود الكادر الموجود في المعهد.
وأشار د. نايف جراد عن دور المعهد وهو معهد متخصص للأبحاث والدراسات وجزء من إطار العمل في التفكير الاستراتيجي للمعهد هو الإطار الأكاديمي والتعليمي من حملة الدكتوراه من اصحاب الخبرات والكفاءات والتي يمكن الاستفادة منها واستثمارها والتعاون من أجل تعزيز الجوانب البحثية والتعليمية، مؤكدا ان المعهد سيقوم بإعداد بروتوكول تعاون بين المعهد والهيئة، مشيرا بأن مفهوم الأمن القومي الذي يقاربه المعهد هو امن شامل وإنساني يشمل كافة الابعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية، وهناك العديد من الكفاءات من حملة الدكتوراه مختصة بهذا الجانب او ذاك من الأمن القومي وسنقوم بالتنسيق والتعاون معا لتعميق البحث في هذا الموضوع ووضع مقياس ومؤشرات لهذا الأمن، والمجال مفتوح وآفاقه متعددة والتعاون المشترك سوف ينتج شيئا ذا قيمة بين المعهد والهيئة.
وتحدث د. سليمان جرادات (رئيس الهيئة) مرحبا بالحضور والشكر لمدير المعهد د. نايف جراد وطاقم المعهد الاداري والأكاديمي على استضافته للاجتماع ومنح الهيئة مقرا مؤقتا والتأكيد على العلاقة الاستراتيجية المستقبلية بعقد اتفاقية شراكة بين الهيئة والمعهد، مشيدا بمساندة المعهد لهذه الهيئة وللفكرة منذ انطلاقتها، وتضافر الجهود من جميع المسميات والمراتب الوظيفية في القطاعين الامني والمدني الذين ابدياه الدعم والمساندة والمساهمة النهوض بالهيئة كنموذج متقدم خدمة لمؤسساتنا الفلسطينية التي تضم كافة الخبرات والمعارف والمتخصصين والعلماء بتشكيل منصة علمية ادارية اكاديمية من حملة الدكتوراه لتساند المؤسسات الفلسطينية بالأبحاث والدراسات والمؤتمرات والتدريب والخطط المنسجمة مع التوجهات الحكومية وتجسيد العلاقة وبحثها مع كافة المكونات السياسية والاجتماعية والأكاديمية والفكرية، مشيرا الى النهج الديمقراطي التكاملي والتمسك بالعمل ضمن فريق واحد داخل الهيئة الادارية بالبحث في كيفية الاستثمار بحملة الدكتوراه وخبراتهم ومعرفتهم العلمية والأكاديمية والإدارية.
هذا وناقش اعضاء الهيئة الادارية في اجتماعهم الدوري العديد من المواضيع والقضايا التي تساهم في وضع حجر الاساس للهيئة بالتوجه الى القيام بزيارات وعقد اجتماعات مع كافة المستويات في الدولة للتعريف بالهيئة وأهدافها وخططها وهمومها خاصة مع أصحاب القرار الحكومي وهيئات منظمة التحرير الفلسطينية والمستوى المدني والأمني والأكاديمي، والمطالبة أن تقوم الهيئة بتوفير آفاق للباحثين في الجامعات وتعزيز التواصل مع حملة الدكتوراه في الجامعات والكليات الحكومية، وتوفير فرص نشر الأبحاث لهم من خلال معهد فلسطين والعمل على توطين التدريب في خطط الهيئة من خلال متخصصين من المنتسبين للهيئة داخل المؤسسات الحكومية باعتباره توجه ذات بعد استراتيجي ويتناغم وينسجم مع مقترحات الحكومة الفلسطينية، كما تم مناقشة المعيقات والمشاكل التي تواجه معظم الموجودين في الوظيفة العمومية من حملة الدكتوراه بعدم اعطاؤهم الفرصة داخل مؤسساتهم ، وحالة الضعف في الاستغلال الأمثل للموارد البشرية من تلك الفئة وإعطاء الدور الهام لمشاركة المرأة والبحث عنهم داخل المؤسسات الحكومية في القطاعين الامني والمدني باعتبارهم شريحة مهمة لا بد من الاستثمار بها ، والاتفاق على التحضير لعقد مؤتمر خلال المرحلة القادمة.
Advertisements