Advertisements

إسرائيل: المتدينون أكثر إنجابا والعرب بتراجع

نشر بتاريخ: 18/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
إسرائيل: المتدينون أكثر إنجابا والعرب بتراجع
بيت لحم- معا- نشرت دائرة الإحصاء الإسرائيلية، الإثنين، معطيات حول اعداد الأطفال في "إسرائيل" الذين تتراوح اعمارهم بين 0- 17 عاما، بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يصادف الإثنين.
وبحسب المعطيات، فإنه عاش في "إسرائيل" في العام 2018، مليوني و960 ألف طفل دون سن الثامنة عشرة من العمر، ما نسبته 33%، من إجمالي عدد سكان إسرائيل.
وجاء في المعطيات، أن 72% من الأطفال في "إسرائيل" هم من اليهود، و24.7% من "العرب"، والباقي يصنّفون على أنهم "آخرون". ويبلغ متوسط عدد الأطفال في كل أسرة بـ 2.43. ويعيش أكثر من نصف الأطفال في "إسرائيل" في أواسط "البلاد": 689،8 ألفا في "لواء المركز"، و382،6 ألفا في "لواء تل أبيب"، و455،9 ألفا في "لواء القدس".
كما ويعيش 471 ألفا في "لواء الشمال"، و296 ألفا في "لواء حيفا"، و459.3 ألفا في "لواء الجنوب".
ويقول التقرير، أن أعلى نسبة أطفال في "إسرائيل"، تعيش في البلدات التي يعيش بها المُتدينون اليهود، وتذيّلتها البلدات العلمانية المتحررة.
ويعيش في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية (205 ألف طفل، ما يساوي 48% من إجمالي عدد المستوطنين هناك).
وتصّدرت مستوطنة بيتار عيليت القائمة، حيث يشكّل الأطفال نسبة 63.9% من إجمالي عدد مستوطنيها، في حين تبلغ أقل نسبة للأطفال في تل أبيب، وهي 26.8%.
ويعيش في المستوطنات بشكل عام، الإسرائيليون الذين ينتمون إلى التيار القومي المُتدين، علما أن بيتار عيليت يسكنها يهود مُتدينون من تيار آخر، وهو تيار "الحريديم" المتزمتين دينيا.
ويُنظر إلى تل أبيب، على أنها مدينة ليبرالية وعلمانية متحررة. والمُتدينون محسوبون على معسكر اليمين السياسي، في حين يُحسب العلمانيون إلى اليسار-الوسط.
وتوضح الأرقام أيضا، أن نسبة الأطفال لدى "العرب في إسرائيل"، آخذة في الانخفاض منذ العام 2000. وكانت نسبة الأطفال من إجمالي "العرب في إسرائيل" في العام 2005، 47 ٪، وشكّل الأطفال لدى "العرب" في العام 2010 نسبة 44 ٪ منهم، وفي العام 2018 نحو 39 ٪. ووفقا للتقرير، فإنه في أوائل العام 2000، كان معدل الأطفال في الأسرة العربية 4، وفي العام 2010 نحو 3.5، وانخفض ليصبح 3.04 في العام 2018.
Advertisements