Advertisements

افتتاح جدارية الياسر والاستقلال في سلفيت

نشر بتاريخ: 18/11/2019 ( آخر تحديث: 18/11/2019 الساعة: 18:09 )
افتتاح جدارية الياسر والاستقلال في سلفيت
سلفيت- معا- تحت رعاية وبحضور محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل، افتتحت هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة سلفيت بالتعاون مع بلدية سلفيت والهيئة المستقلة لحقوق الانسان اليوم، جدارية فنية وطنية في مدينة سلفيت، وذلك ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها مفوضية سلفيت في ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات واعلان الإستقلال.
وحضر الافتتاح كل من قائد المنطقة العميد ايهاب السعيدني وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد ومدير التوجيه السياسي في سلفيت المقدم رامي حسان ونائب مفوض عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان د. فيحاء عبد الهادي والوفد المرافق ورئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدي ورئيس الغرفة التجارية فواز شحادة ومدراء وممثلي عدد من المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية بالمحافظة.
وحيا المحافظ كميل الجهود المبذولة من قبل هيئة التوجيه السياسي وبلدية سلفيت والهيئة المستقلة لحقوق الانسان والفنانين سامي الديك وانوار شعابنة وكل من ساهم لانجاز هذه الجدارية الفنية ذات الصبغة الوطنية. مؤكدا ان هذه الجدارية جامعة لتاريخ القضية الفلسطينية وتتحدث عن الشهيد والاسير والوطن والاحتلال والاستيطان والمعاناة والمقاومة والارادة، وتزينها صورة الشهيد الرمز ياسر عرفات الراسخ بالوجدان، مبينا ان شعبنا عظيم وفيا لدماء الشهداء ويكرم رموزه الذين ضحوا بارواحهم رخيصة من أجل الوطن.
وتطرق المحافظ للحديث عما جاء في وثيقة الاستقلال واشار الى الهيئة المستقلة حيث شكلها الشهيد ياسر عرفات ترجمة لما ورد في هذه الوثيقة كمرجعية قانونية، وبين كميل ان وثيقة الاستقلال تعتبر من اعظم الوثائق في العالم، لأن يقراءها يجد فيها الانسانية والحضارة والتاريخ والمرأة والديمقراطية، لافتا اننا امام العديد من المسائل التي ارتبطت بسيرة الرمز ياسر عرفات ويجب الحفاظ عليها والاستفادة منها.
في كلمة ترحيبية قدمها مفوض التوجيه السياسي في سلفيت المقدم رامي حسان امام الحضور، شكر محافظ سلفيت على اهمامه ودعمه المتواصل لكافة الفعاليات بالمحافظة وخاصة الوطنية منها، وثمن دور الهيئة المستقلة وبلدية سلفيت وحركة فتح ومديرية التربية والتعليم في سلفيت لانجاح وسرعة انجاز الجدارية التي تجسد الثوابت الوطنية ورمز القضية الفلسطينية.
نائب مفوض عام الهيئة المستقلة د. فيحاء عبد الهادي بدورها ثمنت جهود محافظة سلفيت ومؤسساتها لترسيخ الوعي الوطني والانتماء لدى ابناء شعبنا، مؤكدة على استمرار التعاون المشترك والتواصل الدائم بين الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ومؤسسات محافظة سلفيت بما يخدم مصالح ابناء المحافظة وقضيتنا العادلة نحو بناء الدولة والاستقلال. وقدمت عبد الهادي نبذةعن اهداف ونشاطات الهيئة ودورها في حماية وصون كرامة الانسان الفلسطيني وحقوقه المشروعة.
رئيس بلدية سلفيت زبيدي في كلمته اكد على الثوبت الوطنية وابدى استعداد بلدية سلفيت لتذليل كل العقبات لتحقيق المزيد من الانجازات التي تخدم الوطن والمواطن، واشاد بالجهود التي بذلت لانجاز هذه الجدارية.
وتخلل الافتتاح عزف الحان النشيد الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء وعرض كشفي لفرقة التربية والتعليم والقاء قصيدة وطنية قدمتها الطفلة اسيل مصلح وتكريم للفنان سامي الديك وزوجته الفنانه انوار شعابنه تقديرا لجهودهما في انجاز الجدارية التي جسدت الحال الفلسطيني ونالت اعجاب الجميع.
جدير بالذكر ان المحافظ كميل استقبل نائب مفوض عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان د. فيحاء عبد الهادي والوفد المرافق لها، في دار المحافظة قبيل التوجه الى حفل الافتتاح، واطلعها على مجمل الواقع الذي تعيشه بلدات وقرى المحافظة في ظل تصاعد وتيرة الاستهداف الاستيطاني وممارسات الاحتلال ومستوطنيه العدوانية ضد ابناء شعبنا وممتلكاتهم.
Advertisements

Advertisements