Advertisements

حشد: إعلان الخارجية الأمريكية اشتراك في ارتكاب جريمتي الاستيطان والضم

نشر بتاريخ: 19/11/2019 ( آخر تحديث: 19/11/2019 الساعة: 16:55 )
رام الله- معا- أدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) "بأشد العبارات الممكنة إعلان وزير الخارجية الأمريكي جورج بومبيو؛ أن مستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية لا تخالف القانون الدولي، وذلك يوم أمس الاثنين 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019".
وقالت الهيئة في بيان وصل معا نسخة عنه: "إن الإعلان الأمريكي، يهدف لمحاولة إضفاء الشرعية على عمليات الاستيطان الاستعماري والضم التي ارتكبتها دولة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس، هذه العمليات التي تتناقض مع مبدأ عدم جواز ضم الاقاليم المحتلة لدولة الاحتلال، الذي يتنظر له فقهاء القانون الدولي باعتباره المبدأ الأهم من المبادئ المستقرة في القانون الدولي الذي ينظم العلاقة بين دولة الاحتلال والدولة المحتلة أراضيها".
وأضافت الهيئة: "أن هذا اليوم يوماً أسود في تاريخ الإنسانية، و إذ تؤكد على أن القرار الأمريكي وما سبقة من قرارات كاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل و نقل السفارة الأمريكية لها، تشكل مخالفة واضحة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ، وتحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية الدولية، وإذ ترى أن هذه القرارات تشكل مساهمة أمريكية واضحة في ارتكاب جريمتي الاستيطان والضم، وإذ تحث القيادة الفلسطينية للتصدي لهذا القرار عبر بناء استراتيجية فلسطينية جديدة لا ترتهن لمسار المفاوضات، بل تذهب لتدويل الصراع مع الاحتلال وتوظيف كل الأدوات القانونية الدولية بما في ذلك حق الشعوب في مقاومة المحتل".
أكدت على ما يلي:
• الهيئة الدولية (حشد) تعتبر الإعلان الأمريكي الجديد بمثابة انتهاك واضح لمبادئ الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني ولكافة القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية منذ نشأتها، وخاصة قرارات مجلس الأمن والجمعية العمومية بشأن مدينة القدس.
• الهيئة الدولية (حشد) تؤكد على أهمية العمل الفلسطيني والعربي والإسلامي لعزل ومحاسبة الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، والتحرك أمام الهيئات القضائية الدولية لمساءلة أمريكيا وإسرائيل وقادتهما على ارتكابهما جرائم دولية.
• الهيئة الدولية (حشد) تحث الأسرة الدولية والأحرار حول العالم، بإدانة الإجراءات والقرارات الأمريكية، والعمل على إصدار قرار أممي بمقاطعة إسرائيل لعدم التزامها بقرارات الأمم المتحدة، لا سيما قرار مجلس الأمن رقم (2234) بتاريخ 23 ديسمبر 2016 والقاضي بعدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية.
• الهيئة الدولية(حشد) تدعو جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي لبدء تحركات دولية وسياسية وديبلوماسية وقانونية لمساءلة الإدارة الأمريكية وإسرائيل علن جرائهما بحق الشعب الفلسطيني.
• الهيئة الدولية(حشد) تطالب القيادة الفلسطينية بتدويل الصراع مع الاحتلال، ووقف أي رهان على مسار المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، وإنهاء التنسيق الأمني، وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال، وتسريع خطوات المصالحة الوطنية بما في ذلك تنظيم الانتخابات العامة ورفع العقوبات على قطاع غزة، وتعزيز صمود المواطنين.
Advertisements

Advertisements