Advertisements

الدراجات النارية فتحت بيوت العزاء وأنهت حياة الشباب في القدس

نشر بتاريخ: 21/11/2019 ( آخر تحديث: 21/11/2019 الساعة: 17:07 )
الدراجات النارية فتحت بيوت العزاء وأنهت حياة الشباب في القدس
 القدس- معا- بات المقدسيون يشعرون بالغضب والقهر لحال شبان المدينة هذه الأيام وانتشار ظاهرة اقتناء الدراجات النارية والتي باتت "موضه" في الأعوام الأخيرة والتي تحصد أسبوعيًا روح شاب أو اكثر من شباب المدينة المقدسة.
"فعلى خبر انقلاب دراجة نارية من على جسر في المدينة المنكوبة لخبر اخر عن اصطدام دراجة نارية مع شاحنة في حي من احياء قدسنا، وما بالكم من مجموع القصص التي نسمعها في مجالس العزاء التي تقام لهم وقصص تقشعر لها الابدان ودموع امهات لن تجف على مر الزمان" تقول الزميلة رولا سلامة.
وللحديث اكثر عن هذه القضية المأساوية مع زميلتا رولا سلامه في برنامج "معا24":
Advertisements