الثلاثاء: 29/09/2020

ندوة حول كتاب "سلالة فرعون" للروائي الدكتور لأحمد رفيق عوض

نشر بتاريخ: 24/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
ندوة حول كتاب "سلالة فرعون" للروائي الدكتور لأحمد رفيق عوض
رام الله- معا- عقدت ندوة في مركز بيت المقدس للادب في مدينة البيرة، تم فيها استعراض كتاب "سلالة فرعون حكايات مدى الالوهية والنبوة " لمؤلفه الدكتور الروائي احمد رفيق عوض، شارك فيها كل من الاديب وليد الهودلي والكاتب الدكتور عمر الغول والاستاذ صابر زيادة وسط حضور لافت من المثقفين والمهتمين.
وقد بدأت الندوة باستعراض قدمه الدكتور الغول قال فيه ان الكتاب لخص الى حد كبير تلك العلاقة الجدلية بين الحاكم والمحكوم، بين القائد والجمهور، بحيث ان هذه العلاقة كانت دائما تستوقف الباحثين والعلماء، وذلك ان الجمهور يمكن سحره وقولبته وربما توقع افعاله، وأشار الدكتور الغول الى نماذج قيادية عالمية، من الماضي والحاضر وكيف قامت هذه القيادات بتغيير الجمهور ودفعه الى سلوكيات وافعال غير متوقعة، واضاف الغول ان ظاهرة القائد الاله هي ظاهرة قديمة وستظل تتكرر في الجماعات البشرية، حيث ان فرعون ليس شخصا ولا ملكا بقدر ما هو ظاهرة مستمرة ومتناسخة.
اما الاديب وليد الهودلي، فقد قال في كلمته ان الكتاب يفتح الباب على مصراعيه لمقارنة الماضي بالحاضر من حيث تكرار التجربة او الظاهرة، فالقائد الديني او السياسي الذي يؤله نفسه او تؤلهه جماعته انما تعني ان خللا سياسا او فكريا قد اصاب اللحظة التاريخية. واضاف الهودلي ان مدعي الالوهية ومن يصدقهم في دعواهم انما ينطلقون من فكرة خاطئة وقراءة مغلوطة للتاريخ والواقع.
الاستاذ صابر زيادة من جهته قال ان الكتاب مهم وممتع من حيث انه يحلل ظاهرة الجمهور سياسيا ونفسيا، وكذلك مرجعيات هذا الجمهور ومميزاته وخصائصه، وكيفيات التعامل معه بهدف استخدامه او تفكيكه او تحشيده او تأطيره.
وشهدت الندوة نقاشا مع الحضور حول ما جاء في الكتاب، وقد رد عليها المؤلف بالقول ان الكتاب اراد ان يدرس ظاهرة قديمة حديثة من زاوية اخرى، هي ان الجمهور مصطلح عريض وواسع- رغم خطورته واهميته- يمكن ان يتحول الى كتلة هلامية ايضا اذا توفرت اللحظة المناسبة والخطاب المناسب والشخصية المناسبة.
الكتاب كان قد صدر في القاهرة مؤخرا عن دار "المكتب العربي للمعارف" وقدم له رئيس دائرة العلوم السياسية في جامعة حلوان الدكتور جهاد عودة، وجاء في 185 صفحة من القطع الكبير.