Advertisements

تونس: نقابة المحامين توقع مذكرة لإنشاء معهد تدريب المحامين بفلسطين

نشر بتاريخ: 25/11/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:11 )
تونس: نقابة المحامين توقع مذكرة لإنشاء معهد تدريب المحامين بفلسطين
تونس- معا- تتويجا لجهود الشراكة بين نقابة المحامين الفلسطينيين والهيئة الوطنية للمحامين بتونس ونقابة محامي باريس والجمعية التونسية للمحامين الشبان وقع نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات ممثلا عن نقابة محامي فلسطين مساء الأمس في تونس مذكرة تفاهم مع الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين ونقابة محامي باريس والجمعية التونسية للمحامين الشبان مذكرة تفاهم تهدف للتعاون المشترك وتبادل الخبرات التونسية والفرنسية من أجل انشاء معهد تدريب المحامين بفلسطين.
وتاتي هذه الزيارة العلمية والعملية لوفد نقابة المحامين الفلسطينيين من أجل الإطلاع على التجربة القانونية التونسية والفرنسية في تدريب وتأهيل المحامين من خلال المعهد الأعلى للمحاماة بتونس ومعهد تدريب المحامين بفرنسا للاستفادة منها لإطلاق مشروع إنشاء معهد التدريب القانوني بفلسطين.
وخلال الزيارة التقى وفد نقابة المحامين الفلسطينيين مع عميد الهيئة الوطنية للمحامين بتونس الأستاذ ابراهيم بودربالة، واولفي كوزي النقيب المنتخب لنقابة محامي باريس وا. ياسين اليونسي عن جمعية المحامين الشبان التونسية وتم الاطلاع ومناقشة التجربة التونسية والفرنسية في تكوين معاهد التدريب للمحامين بهدف والإستفادة منها في انشاء معهد لتدريب المحامين بفلسطين ولتطوير المهنة.
وتعتبر هذه المذكرة الخطوة الأولى لإطلاق انشاء معهد التدريب القانوني بفلسطين والتي بموجبها ستقوم كافة الأطراف بتقديم كافة الاستشارات والخبرات اللازمة لنقابة المحامين الفلسطينيين ،كما وتعهدت نقابة محامي باريس بالمساعدة في توفير الدعم اللازم لهذا المشروع الكبير من عدة جهات ومؤسسات اوروبية صديقة.
وتقدم عطوفة نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات بالشكر والتقدير للتعاون البناء الذي أبداه كافة الشركاء في تونس وباريس على الإستعداد الجدي لتعزيز بناء معهد التدريب القانوني لنقابة المحامين الفلسطينيين ، مؤكدا أن توجهات مجلس النقابة تأتي في إطار تطوير تدريب المحامين بما يلبي تقديم جودة عالية من الخدمات القانونية سواء للمحامين المتدربين أو المزاولين من خلال الدراسة والاطلاع على تجارب مختلفة وموائمتها وتطويرها لما يخدم النموذج المناسب لفلسطين.
وختم نقيب المحامين نحن نثق بعمق العلاقات الكبيرة التي تربط شعب فلسطين بالشعوب العربية والدولية وأن نقل التجارب الدولية لمؤسسات فلسطين يأتي في اطار قناعة شعوب العالم بحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره واعلان دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
Advertisements

Advertisements