خبر عاجل
الاحتلال يُعلن وقف ادخال الوقود بكافة أنواعه لغزة بدعوى اطلاق البالونات
Advertisements

فرنسا تهدد برد "قوي" على أي رسوم جمركية أميركية

نشر بتاريخ: 03/12/2019 ( آخر تحديث: 03/12/2019 الساعة: 17:26 )
فرنسا تهدد برد "قوي" على أي رسوم جمركية أميركية
باريس- معا- قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، اليوم الثلاثاء، إن فرنسا سترد بـ"قوة" في حال فرضت الولايات المتحدة رسومًا جمركية في وقت تزداد حدة نزاع تجاري وضريبي على صلة بالإنترنت.
وقال لومير، لإذاعة "راديو كلاسيك"، إن الرسوم التي هددت واشنطن بفرضها على منتجات فرنسية على غرار النبيذ واللبن والجبنة "غير مقبولة"، مشيرا إلى أن الضرائب الفرنسية على الشركات العملاقة الرقمية تستهدف تحقيق العدالة المالية، كما أنها لا تستهدف فقط الشركات الأميركية ولكن أيضًا الشركات الصينية أو الأوروبية".
وأكد لومير أنه "يوجد مشروع للضرائب الرقمية على المستوى الدولي على طاولة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أيدته فرنسا، وبانتظار الرد الأميركي"، مضيفا أنه "إذا كانت الولايات المتحدة سترفض مشروع القانون، فهذا يعني أنها لا تحترم الالتزام الذي تم التعهد به في نهاية أغسطس/آب لمجموعة السبع".
وقال: "تواصلنا بالأمس مع الاتحاد الأوروبي لضمان أنه في حال تم فرض رسوم أميركية، سيكون هناك رد أوروبي قوي".
وقالت أنييس بانييه-روناشيه وزيرة الدولة للاقتصاد الفرنسية لراديو سود إن فرنسا ستكون مستعدة للاشتباك في تعاملها مع الولايات المتحدة بهذا الشأن، وإن فرنسا لن تتراجع حيال خططها للضريبة الرقمية.
من جانبه، أكد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء أنه سيرد بشكل "موحّد" على تهديدات واشنطن بفرض رسوم جمركية على منتجات فرنسية، داعيًا الولايات المتحدة للحوار، بحسب ما أفاد متحدث باسمه.
وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية دانيال روزاريو "كما هو الحال في جميع الأمور المرتبطة بالتجارة، سيتحرك الاتحاد الأوروبي ويرد بصوت واحد وسيبقى موحداً".
وتنطبق الرسوم التي فرضتها فرنسا وتبلغ ثلاثة بالمئة على الخدمات الرقمية للشركات التي تحقق إيرادات أكثر من 25 مليون يورو (27.86 مليون دولار) في فرنسا و750 مليون يورو (830 مليون دولار) حول العالم.
Advertisements

Advertisements