Advertisements

السفير خليفة: نقدر تصويت بولندا لصالح القرارات المتعلقة بفلسطين

نشر بتاريخ: 04/12/2019 ( آخر تحديث: 09/12/2019 الساعة: 08:19 )
السفير خليفة: نقدر تصويت بولندا لصالح القرارات المتعلقة بفلسطين
وارسو- معا- أقامت سفارة دولة فلسطين في العاصمة البولندية وارسو، مساء الثلاثاء، حفل استقبال رسمي وشعبي بمناسبة اعلان وثيقة الاستقلال واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بحضور عدد من الوزراء ونواب وزراء ونائب رئيس البرلمان واعضاء مجلسي الشيوخ والنواب والسلك الديبلوماسي العربي والأجنبي المعتمد في بولندا والعديد من الشخصيات الرسمية والعامة.
وفي كلمة القاها بالمناسبة اكد سفير فلسطين عميد السلك الدبلوماسي العربي محمود خليفة عمق العلاقات الفلسطينية البولندية، التي بدأت عملياً في عام 1921، ويعمل الطرفين الفلسطيني والبولندي على تعزيز تطورها في شتى المجالات بالتعاون مع كافة الوزارات البولندية؛ مستعرضاً عدداً من الفعاليات المشتركة في المجالات السياسية الأكاديمية والاقتصادية والسياحية التي تم تنفيذها في العام 2019.
وأضاف في ظل ما يشهده العالم اليوم من حالة عدم الاستقرار، والمواقف الامريكية المنحازة الى جانب الاحتلال، أوضحت القيادة الفلسطينية وعلى رأسها، الرئيس محمود عباس رفضها المطلق لمواقف إدارة الرئيس ترامب التي تتجاوز المبادئ الأساسية للقانون الدولي؛ مؤكداً أن المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية غير قانونية، وتشكل جرائم حرب بحق الأرض والبشر وعائقاً لإقامة دولة فلسطين.

وأشار سفير دولة فلسطين الى قرار محكمة العدل الاوروبية بخصوص منتجات المستوطنات الاسرائيلية، داعياً جميع الدول في الاوروبية والمجتمع الدولي الى تنفيذ هذا القرار، باعتباره خطوة لوقف الانتهاكات الاسرائيلية بحق شعبنا وارضنا، الى جانب اعتبارها خطوة نحو احترام حل الدولتين.
وأوضح أن فلسطين الدولة تحت الاحتلال حازت على ثقة 134 دولة وترأست مجموعة الـ 77 والصين، وتعمل مع الجميع وعلى رأسها المنظمات الدولية، مجموعة من المطالب خلال رئاستها هذا العام منها ما يتعلق بالتنمية والقضايا الإنسانية كالفقر والتعليم، الى جانب المناخ والتعليم والبيئة والمياه وغيرها.
وختم سفير دولة فلسطين بالقول أن الرئيس محمود عباس أكد في رسالة وجهها للأمين العام للأمم المتحدة السيد انتونيو غوتيريس، على التزام دولة فلسطين بالقانون الدولي والشرعية والدولية، داعياً اياه الى حماية حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، ترسيخاً للأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.
هذا وعُرضت بالمناسبة أفلام قصيرة حول فلسطين وعزف الفنان الفلسطيني نضال كلبونه مجموعة من الأغاني الفلسطينية التراثية والوطنية، وزُين مدخل قاعة الاحتفالية بصور للقدس عاصمة دولة فلسطين بمعالمها الدينية الاسلامية والمسيحية والتاريخية.
Advertisements