الأحد: 20/09/2020
خبر عاجل
شهيد و3 إصابات إحداها حرجة بحادث عرضي للمقاومة شمال غزة
مصادر عبرية: السودان طلبت مساعدة مليار دولار مقابل تطبيع علاقاتها مع الاحتلال

السفير طوباسي يجري لقاء مع مكتب رئاسة الوزراء في اليونان

نشر بتاريخ: 05/12/2019 ( آخر تحديث: 08/12/2019 الساعة: 09:05 )
السفير طوباسي يجري لقاء مع مكتب رئاسة الوزراء في اليونان
بيت لحم- معا- التقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي اليوم بمدير المكتب الدبلوماسي لرئيس الوزراء اليوناني السفير الكسندرا باباذوبولو لطلب تفسير و استيضاح حول منحى تصويت اليونان امس بالجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث كانت اليونان قد صوتت" بنعم" على قرارين متعلقين بفلسطين و امتنعت عن التصويت على قرار و صوتت "لا" ضد قرار واحد، و ذلك من أصل ٤ قرارات اقرتها بالإجماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن فلسطين امس عبرت عن انتصار المجتمع الدولي لحقوق شعبنا الفلسطيني كما أشار السفير طوباسي بالرغم من ضغوطات الولايات المتحدة و اسرائيل و تراجع عدد من الدول الأوروبية و اللاتينية تحديدا عن مواقفهم خلال السنوات السابقة و تغير منحى تصويتهم كما قال.
و عبر السفير طوباسي خلال اللقاء عن الاستياء الفلسطيني من رفض اليونان لإحد القرارات مؤكدا ان ذلك لا ينسجم مع مواقف اليونان السابقة بالامم المتحدة حتى العام الماضي لذات القرار و تسائل ان كان ذلك يعني موقف سياسي جديد للحكومة الحالية بالرغم من تصويتها بنعم على القرارين الآخرين و عن مدى جدوى هذا الارتباك بالتصويت على القرارات الأربعة رغم اهمية القرار المذكور من نواحي تطبيقية.
من جانبها السفير باباذوبولو أجابت بأنها ستفحص الأمر مع الخارجية اليونانية لتقدم توضيحا حول ذلك الأمر و أعربت عن موقف الحكومة من تأييد حل الدولتين و مناصرة الشعب الفلسطيني في مطالبه العادلة وفق تعبيرها و حرص الحكومة على تطوير التعاون الثنائي و ارتياحها من جولة المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية اليونانية و الفلسطينية التي جرت برام اللة قبل اسابيع.
من جهة أخرى فقد التقى السفير طوباسي مع عدد من أحزاب المعارضة اليونانية و اجرى اتصالات سريعة بالخصوص مع حزب "سيريزا" و حزب" ميرا ٢٥" و الحزب الشيوعي اليوناني كل على حدى لنقاش منحى التصويت اليوناني معهم و المخاطر المترتبة على هذا التغير الغير معتاد بالموقف داخل اروقة الأمم المتحدة لليونان حتى اواسط العام الحالي.
و أكد السفير طوباسي خلال تلك اللقاءات على عمق العلاقة التي تجمع الشعبين و على القيم المشتركة بينهم و المتعلقة بالحرية و رفض اي احتلال و تأكيد حق تقرير المصير لأي شعب من الشعوب.
حيث أكد ممثلوا أحزاب المعارضة على تمسكهم بحقوق الشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف و على رفضهم لاستمرار الاحتلال الاستيطاني و مساندتهم لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية على حدود ٦٧ و حل قضية الاجئبن و أعربوا كافة عن سعادتهم باعتماد الأمم المتحدة يوم أمس و مجددا القرارات المؤيدة للحقوق الفلسطينية كما أعربوا عن استغرابهم و عدم موافقتهم على التصويت برفض احد القرارات يوم أمس من ممثل اليونان بالامم المتحدة.
و اضاف ممثلوا الاحزاب السياسية المذكورة على ضرورة ان تحافط اليونان على موقفها من الإجماع الدولي في احترام القانون الدولي و القرارات الأممية ذات الصلة بقلسطين و على الموقف التاريخي لها وان لا تضع نفسها في خندق الاقلية الدولية المنعزلة بقيادة الولايات المتحدة.
كما و اتفق السفير مع الاحزاب السياسية على استمرار التنسيق و القيام بفعاليات مشتركة كما شكرهم على حضورهم الكثيف لحفل احياء يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي إقامته السفارة الخميس الماضي في قصر الموسيقى باثينا.