Advertisements

"REFORM" تعقد ورشة عمل حول اغلاق نادي شباب الفوار

نشر بتاريخ: 09/12/2019 ( آخر تحديث: 09/12/2019 الساعة: 12:20 )
"REFORM" تعقد ورشة عمل حول اغلاق نادي شباب الفوار
الخليل - معا - عقدت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية –REFORM، ورشة عمل حلول نهاية الاسبوع تحت عنوان " خمس سنوات بلا ربيع على مركز شباب الفوار … ما الحلول لإعادة تفعيله؟"، بمشاركة عطوفة يوسف حرب رئيس اتحاد مراكز الشباب واللجنة الشعبية لخدمات مخيم الفوار ومركز شباب الفوار الاجتماعي والمكتب التنفيذي للاجئين الفلسطينيين وعدد من الناشطين والفاعلين الشباب من مخيم الفوار وذلك في فندق السيتي ان في رام الله على مدار 3 أيام.
حيث ناقش المجتمعون على مدار ثلاث أيام مشكلة مركز شباب الفوار الغير فاعل منذ خمس سنوات (على المستوى الإداري والمالي والنشاطات) وكيف يمكن إعادة تفعيله، واعادته الى الواجهة ليخدم مجتمع الشباب والأهالي في المخيم.
حيث أكد عطوفة السيد يوسف حرب رئيس اتحاد مراكز الشباب في المخيمات على اهتمامه بمشكلة المركز لدوره التاريخي في خدمة الشباب داخل المخيمات وقضايا اللجوء، وان هذا اللقاء هام لتصويب الأوضاع والاهتمام اكثر بالمساحات الثقافية داخل النادي.
تم خلال الورشة تشريح أسباب الأزمة التي ادت الى اغلاقه لفترة خمس سنوات، ما بين أسباب مالية ديون متراكمة وجلها في المسار الرياضي وتحديدا كرة القدم، عدم تجديد وضخ دماء جديدة في النادي، الابتعاد عن المساحات الثقافية داخل المخيم، عدم فعالية الهيئة العامة للنادي.
ومن جهة أخرى ناقش الحضور المصادر المتاحة والتحديات والعقبات التي تواجه اعادة تفعيل النادي من وجهة نظر المجتمع المحلي، وكيفية حلها، ومخاطر بقاء حالة النادي على ما هو عليه وأثره على الشباب واهالي المخيم، وان الغاية من إعادة التفعيل هو توفير مساحات امنة للشباب للتمكينهم وتطوير وهذا مسؤولية مجتمعية تقع على عاتق المؤسسات والشخصيات الاعتبارية في المخيم.
وفي نهاية الورشة اتفق الحضور على أهمية تفعيل النادي مطلقين حملة انقذوا النادي وهي اجراء انتخابات خلال 3 شهور بحد اقصى، تشكيل لجان فرعية مساندة من الشباب لتنفيذ فعاليات اجتماعية وثقافية في النادي، عقد اجتماعات مع الاهالي لإشراكهم في المشاكل والحلول، دراسة الملف المالي ( الديون المتراكمة ) لوضع خطة تمويل لها، التواصل والتشبيك مع الجهات ذات العلاقة المجلس الاعلى للشباب والرياضة واتحاد مراكز الشباب والمكتب التنفيذي للاجئين ودائرة شؤون اللاجئين للمساهمة في تلك الحلول.
تأتي هذه الورشة ضمن مشروع "بلا قيود"، والذي يهدف الى تعزيز المشاركة المجتمعية للفئات المهمشة، وتطوير سياسات عامة مستجيبة لاحتياجات الشباب سيما النساء، وتعزيز التعاون بين المجموعات الشبابية والمؤسسات القاعدية في المناطق المصنفة ج ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، وتطوير الأدلة والنظم الداخلية لتلك المؤسسات لترسيخ مبادئ الحكم الرشيد بهدف زيادة التماسك الاجتماعي والثقافي بين المكونات المجتمعة المختلفة، في اطار بناء هوية فلسطينية جامعة.
Advertisements

Advertisements