Advertisements

اتفاقية شراكة في برنامج الطب البشري بين القطاع الحكومي وجامعة الخليل

نشر بتاريخ: 10/12/2019 ( آخر تحديث: 10/12/2019 الساعة: 14:04 )
اتفاقية شراكة في برنامج الطب البشري بين القطاع الحكومي وجامعة الخليل
رام الله- معا- وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة بوزيرها أ.د. محمود أبو مويس ووزارة الصحة ممثلة بوزيرتها د. مي الكيلة، اليوم الثلاثاء، اتفاقية شراكة في برنامج الطب البشري بين القطاع الحكومي وجامعة الخليل ممثلة برئيسها د. صلاح الزرو.
وتأتي الاتفاقية تنفيذاً لسياسات الحكومة الفلسطينية الرامية إلى فتح وتعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي والمؤسسات الوطنية، بهدف توفير فرص حقيقية للتعليم العالي الميسر لأبناء الشعب الفلسطيني في مجال العلوم الصحية والطبية.
من جهته، أوضح الوزير أبو مويس أن الاتفاقية تتوافق مع السياسات الوطنية لغايات توفير مخرجات تعليمية تنسجم مع احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي في المجال الصحي والطبي. مشيراً إلى الاتفاقية جاءت استناداً إلى القوانين النافذة في هذا النطاق، ومنها القرار بقانون رقم (6) لسنة 2018 بشأن التعليم العالي.
وأضاف أنه سيتم استكمال توقيع اتفاقية مماثلة لكلية الطب الحكومية مع جامعة بولتكنيك فلسطين لاحقاً.
من جانبها، أكدت وزيرة الصحة أهمية هذه الاتفاقية، مشيرة إلى أن المخرجات المتوقعة من كلية الطب الحكومية ستنافس على مستوى الوطن، لضخ كفاءات وعقول مميزة في القطاع الصحي الفلسطيني. موضحة أن فلسفة تأسيس الكلية هو زيادة فرص وصول العديد من الطلبة لدراسة الطب في فلسطين التي أثبتت كليات الطب المعتمدة فيها جودة ونوعية عالية في مستوى خريجيها.
بدوره، أوضح الزرو أن جامعة الخليل ستعمل على تخريج طلبة بجودة عالية ستتفاخر بهم فلسطين داخلياً وإقليمياً وعالمياً، معبراً ان مثل هذه الشراكات هي الأسس الصحيحة لتتكامل الأدوار بين المؤسسات الوطنية العامة والقطاع الحكومي.
Advertisements

Advertisements