Advertisements

الديمقراطية تدعو لحملة دبلوماسية من أجل إسناد مبادرة لوكسمبورغ

نشر بتاريخ: 10/12/2019 ( آخر تحديث: 10/12/2019 الساعة: 16:16 )
الديمقراطية تدعو لحملة دبلوماسية من أجل إسناد مبادرة لوكسمبورغ
رام الله- معا- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين السلطة الفلسطينية وقيادتها، والتي بيدها زمام القرار السياسي، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والأمانة العامة لدول المؤتمر الإسلامي، إسناد وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن على مبادرته الثمينة، لدفع جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى الإعتراف المشترك بدولة فلسطين في إطار الرد على الإعلان الأميركي الداعم للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الفلسطينية.
يذكر أن أسلبورن بعث رسالة إلى وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزف بوريل، ووزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد، والبالغ عددها 27 دولة، شدد من خلالها على أن على الاتحاد الأوروبي الدفع باتجاه اعتراف مشترك بدولة فلسطين، وعقد جلسة مناقشة بمشاركة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لهذا الغرض. وجاء توقيت الرسالة التي بادر إليها وزير خارجية لوكسمبورغ قبل الاجتماع الشهري المرتقب لوزير خارجية الاتحاد الأوروبي أكد فيها أن الاعتراف بدولة فلسطين ليس معروفاً ولا تقويضاً مفتوحاً وإنما اعتراف بحق الشعب الفلسطيني في الحصول على دولته الخاصة . وأضاف إذا أردنا حل النزاع، يتوجب علينا ألا ننسى احتياجات الشعب الفلسطيني ما يستحق من عدالة وكرامة .
من الجدير ذكره أن أسلبورن الذي يشغل منصب وزير خارجية لوكسمبورغ، واحدة من أصغر الدول الأوروبية، يحظى بنفوذ وتأثير واسعين بين دول الاتحاد الأوروبي نظراً لخبرته الواسعة حيث عين في منصبه منذ 15 عاماً.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدة على ضرورة القيام بأوسع حملة دبلوماسية فلسطينية وعربية وإسلامية، خاصة وأن وزارة خارجية دولة الاحتلال أعطت تعليماتها إلى سفاراتها ومؤسساتها في الخارج للتحرك لقطع الطريق على مبادرة وزير خارجية لوكسمبورغ هذه.
Advertisements