الأحد: 27/09/2020

اختتام أعمال التسوية في بلدة كفرالديك

نشر بتاريخ: 10/12/2019 ( آخر تحديث: 10/12/2019 الساعة: 16:22 )
اختتام أعمال التسوية في بلدة كفرالديك
سلفيت- معا- تحت رعاية محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل ورئيس هيئة تسوية الاراضي والمياه الوزير موسى شكارنة ، نظمت هيئة تسوية الأراضي وبالتعاون مع بلدية كفرالديك، حفل اختتام أعمال التسوية في البلدة، وذلك بمشاركة عضو المجلس الثوري جمال الديك وقائد المنطقة العميد ايهاب السعيدني ومدير عام التسوية عبد الله الديك ومدير عام مديرية الحكم المحلي رائد مقبل، ورئيس بلدية كفرالديك محمد عيسى، ومدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والأهلية والهيئات المحلية بالمحافظة.
نقل المحافظ كميل تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ومباركته لهذا الإنجاز الوطني الكبير الذي تحقق في بلدة كفرالديك، والذي نفذ بجهود هيئة تسوية الأراضي ممثله بالوزير شكارنه وطواقم التسوية العاملة في البلدة بالتعاون مع المجلس البلدي، واثنى على تعاون الأهالي وأصحاب الأراضي الامر الذي كان له الاثر الكبير في سرعة الانجاز . وشدد كميل على أهمية مشروع التسوية كحاجة وضرورة ملحة للدفاع عن الأرض في مواجهة غول الاستيطان وحمايتها من عمليات التسريب، والمساهمة في تحقيق الأمن والأمان للمواطنين وحفظ ممتلكاتهم وحقوقهم. داعيا المواطنين للتمسك باراضيهم والعمل على استصلاحها لحماتيها من خطر المصادرة والاستيطان. مشيدا بجهود بلدية كفرالديك وطواقم هيئة تسوية الاراضي التي ساهمت في إنجاز مشروع التسوية في البلدة، مبينا انه سيتبعه بلدات ومواقع أخرى على مستوى المحافظة.

الوزير شكارنه قال: " ان هذا المشروع يحظى بتوجيهات مباشرة من السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" وخاصة أنه العمل الذي يوثق تمسكنا بالأرض، وشكر محافظ سلفيت وجميع المؤسسات الرسمية والأهلية، ومجلس بلدي كفرالديك، وفريق مكتب التسوية وأهالي البلدة، على تعاونهم لإنجاز مشروع التسوية بالبلدة." مضيفا ان اختتام أعمال التسوية في بلدة كفر الديك حدث مهم، وبارك لأهالي البلدة هذا الإنجاز، الذي يلعب دورا مهما في حفظ الحقوق العقارية للمواطنين عبر تسجيل وثائق الملكية، والذي من شانه أن يمنع تسريب الأراضي، ويحافظ على السلم الأهلي، وحقوق جميع الفئات، منوهاً الى انه تم تسوية (16000) دونم من أراضي البلدة.
محمد عيسى رئيس بلدية كفرالديك بدوره شكر باسم أهالي البلدة، دعم المحافظ كميل، مؤكداً على جهود هيئة تسوية الأراضي والمياه ممثلة بالوزير شكارنه، وطاقم التسوية في البلدة، على ما قدموه من دور وعمل لإنجاح التسوية، مستعرضاَ الجهود والمساعي التي بذلها المجلس في هذا المجال، للوصول إلى اختتام أعمال التسوية وإتمامها في البلدة. واشار الى حجم الاستهداف الذي تتعرض له بلدة كفرالديك جراء الاستيطان ومصادرة الاف الدونمات من الاراضي اضافة للاضرار الناجمة عن مجاري المستوطنات التي تهدد البيئة والانسان، مبينا ان هذا يستدعي المزيد من الاهتمام والدعم والتدخل الرسمي لتعزيز صمود الاهالي وحماية اراضيهم من عمليات التسريب والمصادرة. وتخلل الحفل فقرات فنية وطنية من أداء طلبة مدارس ورياض اطفال كفرالديك، وتكريم للمحافظ ورئيس هيئة تسوية الاراضي وفريق التسوية تقديرا لدورهم وجهودهم المبذولة لانجاح وانجاز المشروع.