الجمعة: 19/08/2022

وجهاء وطلبة مخيم الفوار : قررنا عدم التعامل مع الالعاب النارية في المخيم

نشر بتاريخ: 27/03/2008 ( آخر تحديث: 27/03/2008 الساعة: 11:44 )
الخليل- معا- قرر وجهاء وطلبة مخيم الفوار جنوب الخليل، عدم التعامل مع الالعاب والمفرقعات النارية، لما فيها من مخاطر كبيرة على صحة الانسان .

جاء ذلك خلال لقاء وجهاء وأئمة مساجد ولجان الاصلاح ولجنة التعليم ومركز التأهيل الاجتماعي ولجنة خدمات ومركز تقافة الطفل وكافة المؤسسات المحلية والرسمية في مخيم الفوار، في مدرسة ذكور مخيم الفوار الاساسية .

وجاءت الدعوة من مدير المدرسة وطلبة مشروع المواطنة، الذي يعمل على الحد من ظاهرة الالعاب النارية والمفرقعات .

في بداية اللقاء رحب مدير المدرسة الاستاذ احمد العمصي بالحضور شاكراً اياهم على المشاركة والحضور ، موضحاً الاخطار التي تصيب الاطفال والرجال والنساء من استخدام الالعاب النارية.

ثم قدم الاستاذ محمد حجاجرة مشرف المشروع، نبذة عن مشروع المواطنة، واضعاً الحضور بمراحل تطور المشروع.

وبعد نقاشات مطولة بين الحضور تم الاتفاق على تشكيل عدة لجان منها : لجنة داعمة ومساندة للمشروع مكونة من وجهاء المخيم تتولى مهام متابعة الحديث مع الاهالي وتحذيرهم من مخاطر الالعاب النارية وعدم استخدامها في المناسبات الخاصة والعامة ، بالاضافة الى متابعة المحلات التجارية في المخيم والتأكد من عدم بيعهم لتلك الالعاب النارية او المفرقعات .

وفي سياق متصل قام البرلمان الطلابي في المدرسة بزيارة استكشافية لمقر الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال - فلسطين ، حيث قدم المسؤولون في الحركة شرحالإ مفصلاً عن طبيعة عملهم ، وأهداف الحركة ونشأتها وأهم النتائج التي توصلت اليها الحركة من خلال تعاملها مع الاطفال والجهات ذات الاعلاقة .

بدوره أشاد البرلمان الطلابي بدور الحركة في متابعة قضايا الاطفال من كافة الجوانب سواء الاجتماعية والقانونية ، مطالبين الحركة ببذل مزيداً من الجهود لفضح ممارسات سلطات الاحتلال ضد الاطفال في فلسطين والتي تسلب حقوق الاطفال بشكل سافر .